5 اطباء اسرى في سجون الاحتلال

نشر بتاريخ: 22/12/2015 ( آخر تحديث: 22/12/2015 الساعة: 12:58 )
5 اطباء اسرى في سجون الاحتلال
رام الله - معا - اكد مركز اسرى فلسطين للدراسات ان الاحتلال يعتقل 5 اطباء خلف القضبان بعضهم معتقل منذ سنوات طويلة، بينهم طبيبة من الخليل معتقلة منذ 6 اشهر ولا تزال موقوفة.

واوضح الناطق الاعلامي للمركز رياض الاشقر ان الاطباء المعتقلين هم د.أمجد عزت قبها (45 عامًا) من جنين ويعمل كطبيب عام، ومعتقل منذ 4/7/2002، ويقضي حكما بالسجن الفعلي لمدة (18 عامًا)، حيث وجهت له تهمة تقديم العلاج لأشخاص مصابين كانوا مطلوبين للاحتلال، وقد اعتقل بعد زواجه بتسعة شهور، ورزق بطفلته الوحيدة "تسنيم" أثناء وجوده داخل الأسر، ولم يتمكن من رؤيتها الا بعد عامين من ولادتها.

كما يقبع في سجون الاحتلال الطبيب وليد حسين محمد المزين 42 عاما، من الخليل، وهو معتقل منذ شهر نيسان ويخضع للاعتقال الإداري الذي جدده له 3 مرات متتالية دون تهمة، حيث يتهمه الاحتلال بالانتماء لحركة الجهاد الاسلامي، وله ملف سرى بانه يشكل خطورة على الاحتلال، وهو يعمل طبيب اطفال.

واشار الاشقر الى ان الاحتلال يعتقل كذلك الطبيبة "صابرين وليد خليل أبو شرار (26 عاماً)، من بلدة دورا جنوب الخليل، منذ تاريخ 7/6/2015، بعد اقتحام قوة عسكرية كبيرة للاحتلال برفقه ضباط من المخابرات، منزل عائلتها بالخليل، وقامت بتفتيشه، وتحطيم العديد من أثاثه، وصادرت أجهزة اتصال خليوي، وحاسوب، قبل أن تعتقل الطبيبة "صابرين" وتنقلها للتحقيق.

وقد تعرضت لتحقيق قاس في سجن عسقلان ووضعت في زنزانة ضيقة، خشنة الملمس، ورائحتها كريهة ولا يوجد بها تهوية كافية والمرحاض في نفس الزنزانة اضافة الى قذارة الفرشة والبطانية وانتشار الاوساخ، وتعرضت للإذلال والاهانة وتناوب على التحقيق معها 8 محققين تخلله الصراخ والشتائم القذرة والتهديد.

وقال ان الاسيرة الطبيبة لا تزال موقوفة، وقد اجلت محاكمتها اكثر من 10 مرات، وكانت متواجدة خلال السنوات الماضية في جمهورية مصر العربية تكمل دراستها حيث أنها تخرجت حديثاً من كلية الطب، وعادت إلى الضفة الغربية.

وبين الاشقر ان الاحتلال اعتقل الطبيب عبد الله جميل فحل من طولكرم، في 14/12/2015 بعد اقتحام منزله، وهو يعمل طبيب عام في مشفى الزكاة في مدينة طولكرم.

فيما اعتقل كذلك في 20/12/2015 الطبيب عبد الرحيم بسام ابو شنب 28 عاما، من بلدة عنبتا شرقي طولكرم، بعد اقتحام منزله، ونقله للسجون دون سبب، وهو حاصل على شهادة الطب من باكستان، ويعمل في مستشفى الزكاة في مدينة طولكرم.

واشار الاشقر الى ان الاحتلال كان قد اعتقل سابقا عددا من الاطباء واطلق سراحهم بعد قضاء احكام مختلفة بالسجن ومنهم طبيب الاسنان "مالك جمال خطيب" (31 عامًا) من سكان بلدة كفركنا بالداخل الفلسطيني، واتهمته بالانضمام لتنظيم محظور، واطلقت سراحه بعد 3 اشهر، فميا اعتقل طبيب الاسنان "فراس تيسير القواسمي" من الخليل بشكل اداري لأكثر من عام، وطبيب العيون "فاروق عاشور" من الخليل، وطبيب الاسنان "امجد الحموري".

وطالب الاشقر المنظمات والمؤسسات الدولية، وفي مقدمتها اطباء بلا حدود التدخل لحماية اطباء فلسطين من جرائم الاحتلال، ووقف الاعتقالات بحقهم، كونهم يعملون في مهنة انسانية محايدة، والضغط على الاحتلال لإطلاق سراح الاطباء المعتقلين.