نادي الأسير يتقدّم بشكوى ضد ظروف نقل الأسرى عبر "البوسطة"

نشر بتاريخ: 22/12/2015 ( آخر تحديث: 22/12/2015 الساعة: 14:08 )
نادي الأسير يتقدّم بشكوى ضد ظروف نقل الأسرى عبر "البوسطة"
رام الله- معا- تقدّم نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، بشكوى لرئيس مصلحة سجون الاحتلال والمستشار القانوني للمصلحة ضد عدّة قضايا يعاني منها الأسرى في سجن "مجدو".

وأوضح مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس، أنّه تقدم بشكوى حول "البوسطة" بناءً على ما نقله محامو نادي الأسير عن بعض الأسرى المرضى، ومعانتهم خلال تنقلهم في "البوسطة".

وتضمّنت الشكوى وصفا لرحلة الأسير المريض من سجن "مجدو" إلى "عيادة سجن الرملة" التي تستغرق مساراً طويلاً ينتهي بعد أكثر من 10 ساعات، إذ يتطلّب المرور عبر "تسالمون" و"جلبوع" و"الجلمة" و"هداريم" حتى الوصول إلى العيادة.

واشتكى الأسرى على ظروف النقل التي وصفوها بـ"الصعبة"، مستنكرين عدم سماح بعض السجّانين للأسرى باستخدام المرحاض خلال عملية النقل، مما نجم عن ذلك ظروفاً غير إنسانية أوردها الأسرى.

وفي السّياق ذاته، تقدم نادي الأسير سابقا بشكوى، ضد موقف بعض إدارات السّجون من عدم تزويد الأسرى بالبيض الطازج بدعوى خطورة ما قد ينتج عنه عند تخزينه، مبينا أن الأسرى رفضوا تلك المبررات.