الأحد: 25/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

القدس: الجبهة الطلابية تفتتح العام الدراسي بأمسية احتفالية

نشر بتاريخ: 30/10/2007 ( آخر تحديث: 30/10/2007 الساعة: 17:41 )
القدس- معا- نظمت الجبهة الطلابية في القدس أمسية حاشدة، افتتاحا للعام الدراسي الجديد، بمشاركة أكثر من 250 طالبا!

وخصصت هذه الأمسية وهي باكورة النشاطات الجبهوية للعام الدراسي الجامعي 2007-2008 للذكرى الـ 51 لمجزرة كفرقاسم ولعرض فيلم "عبر الحدود" الوثائقي من اخراج الفنان بلال يوسف.

افتتحت الأمسية الطالبة ميسلون أبو الهيجاء، بدعوة الحضوؤر للوقوف دقيقة اكبار لشهداء مجزرة كفر قاسم وكافة شهداء شعبنا الفلسطيني، وقدمت نبذة عن مجزرة كفر قاسم الهريبة والتي راح ضحيتها 49 شهيدا وصادفت نهار أمس الذكرى الـ 51 لارتكابها.

ورحب بالحضور أيضا سكرتير الجبهة الطلابية، نضال حايك، الذي أكد على أن الجبهة الطلابية في جامعة القدس ستظل هذا العام وكما في كل ألأعوام السابقة عند حسن ظن الطلاب والى جانبهم في النشاطات والنضالات الطلابية.

ثم قدم د. دوف حنين، عضو الكنيست من الجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة، مداخلة حول الانعكاسات الآنية لمجزرة كفر قاسم، وةأكدج بأن احياء الذكرى ليس مجرد وقفة تاريخية، بل وحذر من أن العقلية التي دفعت الى ارتكاب مجزرة كفر قاسم تجد اليوم لها تربة خصبة في المجتمع الاسرائيلي خاصة من خلال تعزز الخطاب الدمغرافي العنصري، وشدد د. حنين على أهمية النضال الطلابي، في هذه المعركة ضد العنهصرية وحث الطلاب على اتخاذ مواقف والتحرك بالقضايا التي تهمهم، وعلى رأسها النضالات السياسية من أجل انهاء الاحتلال ومظاهر العنصرية ضد العرب في الجامعات وكذلك النضالات النقابية دفاعا عن مستقبل التعليم العالي في البلاد وآخرها نضال المحاضرين من أجل تحسين ظروف عملهم.

ثم عرض فيلم "عبر الحدود" للمخرج الفنان بلال يوسف، ويحكي الفيلم قصة امرأتين فلسطينيتين، هما عائشة صيداوي وأميمة أبو راس، ويوثق نضالمهما من أجل المساواة في المجتمع والأسرة وكذلك اسهامهما في المعركة ضد الاحتلال.
وتلا عرض الفيلم نقاش ما بين المخرج والطلاب.