السبت: 20/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

جلسة التشريعي تعقد عبر الهاتف بين غزة ورام الله ونواب حماس بالضفة يشاركون من مكان "سري" خارج التشريعي

نشر بتاريخ: 07/11/2007 ( آخر تحديث: 07/11/2007 الساعة: 11:44 )
غزة- معا- يجتمع نواب كتلة التغيير والاصلاح في جلسة للمجلس التشريعي بين غزة ورام الله عبر الهاتف وليس عبر الفيديوكونفرنس - الربط التلفزيوني- وهي الجلسة التي تضم فقط نواب كتلة التغيير والإصلاح بالتوكيلات التي بحوزتهم للنواب الأسرى وذلك في ظل رفض حركة فتح المشاركة في الجلسة وامتناع النواب من الكتل الاخرى عن الحضور.

وحسب أنباء من مصادر خاصة فإن نواب حماس الخمسة بالضفة الغربية سيشاركون في الجلسة من مكان "سري" وليس داخل المجلس برام الله، وذلك تخوفاً من قيام قوات الاحتلال باعتقالهم.

وقال النائب خالد طافش في حديث لـ "معا" إن نواب كتلة التغيير والاصلاح لن يتوجهوا الى مقر المجلس في رام الله, خوفا من تعرضهم للاعتقال من قبل قوات الاحتلال التي اعتقلت أمس النائب حاتم قفيشة من الخليل, ونظراً لان حركة فتح لن تسمح لهم بفتح ابواب المجلس في رام الله- كما قال.

ويحمل كل نائب من قطاع غزة والضفة الغربية توكيل وتفويض عن نائب أسير من ذات الكتلة - كتلة حماس البرلمانية- بحيث يضمن التفويض اكتمال النصاب بجلسة التشريعي اليوم ليكون 71 نائباً - خمسة وثلاثين منهم- معتقلون فيما سيحضر 29 نائبا عن غزة وخمسة بالضفة في مكان قريب من رام الله وذلك وسط احتمالات تغيب كافة نواب الكتل البرلمانية الأخرى لا سيما كتلة فتح البرلمانية ثاني اكبر كتل المجلس الشريعي الفلسطيني.

وسيجلس نواب حماس البرلمانيون بغزة ورام الله لوحدهم وطريقة الاتصال بينهم هي الهاتف نظرا لما قال عنه د. صلاح البردويل الناطق باسم الكتلة تهديد السلطة لكافة مواقع الفيديوكونفرنس.

وأكد البردويل لـ "معا" أن كافة نواب حماس سيتواجدون تحت قبة البرلمان بغزة والآخرين بمكان مجهول بالضفة مع تغيب نائب واحد هو النائب المسيحي حسام الطويل المحسوب على قائمة التغيير والاصلاح وهو مسافر للخارج في رحلة علاج.

وستناقش جلسة التشريعي اليوم في حال عقدها عدداً من القضايا على رأسها الحصار المفروض على الاراضي الفلسطينية خاصة قطاع غزة وايضا المراسيم التي اتخذها الرئيس محمود عباس بعد الحسم العسكري بالقطاع وقضايا اخرى حيث من المتوقع انتهاء الجلسة في الثالثة من مساء اليوم.