الأسرى للدراسات: الأسير كايد عنوان لمرحلة قادمة في سجون الاحتلال

نشر بتاريخ: 23/06/2016 ( آخر تحديث: 27/06/2016 الساعة: 09:27 )
الأسرى للدراسات: الأسير كايد عنوان لمرحلة قادمة في سجون الاحتلال
رام الله- معا- أكد مركز الاسرى للدراسات، اليوم الخميس، أن أجهزة الأمن الاسرائيلية وإدارة مصلحة السجون التابعة لها بدأت بخطوات تصعيدية غير مسبوقة بعقاب الأسرى الفلسطينيين من خلال تحويلهم إلى الاعتقال الادارى بعد انتهاء محكومياتهم العالية.

واعتبر د. رأفت حمدونة مدير المركز، أن تحويل الأسير بلال كايد من عصيرة الشمالية إلى الاعتقال الإداري بعد قضاء محكوميته البالغة 15 عاما سابقة لا يمكن تمريرها أو الصمت عليها، لما لها من خطورة قد تتكرر مع أسرى آخرين.

وأشاد حمدونة بدور أسرى الجبهة الشعبية في مناهضة قرار أجهزة الأمن الاسرائيلية بكافة الوسائل، معتقداً أن المعركة في السجون ستتوسع، وسيكون عنوانها الأسير "كايد" وكل الاسرى المحتجزين على خلفية قرار التمديد الادارى بلا لائحة اتهام ، المستندة للملفات السرية.

وطالب حمدونة القوى الوطنية والاسلامية والمراكز والمؤسسات العاملة في مجال الأسرى بالتحضير لبرنامج نضالي مساند وداعم للأسرى فى خطواتهم النضالية، واللقاء بالمؤسسات الحقوقية الدولية لاطلاعها على انتهاكات الاحتلال المتصاعدة بحق الأسرى في السجون.