السبت: 13/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

أبو زايدة خلال حوار منبر الأنصار الحر يؤكد على ضرورة توحيد الخطاب القانوني حول قضية الاسرى

نشر بتاريخ: 27/09/2005 ( آخر تحديث: 27/09/2005 الساعة: 21:28 )
غزة - معا - أكد عمر أبو زايده المستشار القانوني لوزارة شؤون الأسرى والمحررين خلال حوار منبر الأنصار الحر أنه يجب توحيد الخطاب القانوني نحو الأسرى بعيدا عن كونهم اسري أمنيين كما تدعي إسرائيل وخصوصا معتقلي غزة وشمال الضفة.

وأشار أبو زايدة ان الفلسطينيين لم يتعاملوا مع قضية الاسري في الجانب القانوني و إن دولة الاحتلال مجبرة وهذا ما ضمنة القانون الدولي علي اعالة و تحسين ظروف ذوي الاسري المعشية.

وطالب ابو زايدة بزيادة الوعي القانوني تجاه الأسرى وأوضاعهم خصوصا ان العمل من اجل دعم قضية الأسرى ليس من واجدب الوزارة فحسب او المؤسسات المعنية بل هو واجب كل الفلسطينيين.

وشرح أبو زيداه نص ما جاء في المادة "77" من اتفاقية جنيف الرابعة حول ضرورة الإفراج عن الأسرى من المناطق التي تخليها إسرائيل وتسليم ملفاتهم الي السلطة في تلك الأراضي المحررة.

وأكد نبيل جابر مدير الحوار علي أهمية الطابع الوطني لقضية الأسري وشدد علي ضرورة زيادة الاهتمام الإعلامي خصوصا وان هذه القضية الهامة والحساسة تستحوذ على الاهتمام الإعلامي وتحتاج للدعم الإعلامي بالشكل الكبير من الدعوة لعولمة هذه القضية وجذب التعاطف الدولي معها