الأربعاء: 17/08/2022

وزير الصحة: "العليا الإسرائيلية" تشرعن تعذيب الأسرى المضربين

نشر بتاريخ: 11/09/2016 ( آخر تحديث: 15/09/2016 الساعة: 12:01 )
وزير الصحة: "العليا الإسرائيلية" تشرعن تعذيب الأسرى المضربين
رام الله- معا- أكد وزير الصحة د. جواد عواد أن إصدار ما يسمى بـ"المحكمة العليا الإسرائيلية"، حكمًا يجيز إطعام الأسرى المضربين عن الطعام قسريًا، يعد انتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان، وخطوة أخرى في اتجاه شرعنة استخدام أدوات الترهيب والتعذيب في سجون الاحتلال.

وأضاف د. عواد في بيان صحفي، اليوم الأحد، أن إطعام الأسرى في سجون الاحتلال قسراً يعد نوعاً من التعذيب الذي يمكن أن يؤدي للقتل، مشيراً إلى أن هذا الفعل يمس حق الإنسان بمعارضة العلاج وحقه باستقلالية جسده وكرامته، كما ويشرعن التعذيب، ويعد انتهاكا خطيرا لآداب مهنة الطب، والمعاهدات الدولية.

وأشار إلى أن وزارة الصحة تتابع بقلق أوضاع الأسرى المضربين عن الطعام، في ظل تعنت سلطات الاحتلال وعدم استجابتها لمطالبهم العادلة.

وأكد وزير الصحة أن خطورة هذه الطريقة في إطعام الأسرى تكمن من الناحية الصحية كونها تتم بإدخال أنبوب عبر الأنف بالقوة حتى المعدة، ما يعرض حياة الأسير للخطر بسبب استخدام العنف وتكبيل اليدين لإيصال الطعام إلى المعدة، وما يمكن أن ينجم عنه من أضرار في جدار المعدة والمريء، إضافة إلى أن استخدام هذه الطريقة يزيد من مخاطر دخول الطعام والسوائل الى الرئتين وما يعقبه من حدوث التهابات فد تؤدي إلى الموت على المدى القصير والمدى البعيد.