الخميس: 03/12/2020

"شؤون المرأة" في غزة تطلق كرنفال المرأة الثاني

نشر بتاريخ: 03/11/2016 ( آخر تحديث: 03/11/2016 الساعة: 16:46 )
"شؤون المرأة" في غزة تطلق كرنفال المرأة الثاني
غزة- معا- أطلق مركز شؤون المرأة في غزة اليوم الخميس، كرنفال سينما المرأة الثاني تحت شعار "نساء من أجل التغيير"، بحضور المئات من فئات المجتمع الفلسطيني كافة، وذلك في قاعة رشاد الشوا في مدينة غزة.
وفي كلمة الافتتاح، قالت آمال صيام مديرة المركز إن الكرنفال السينمائي لأفلام المرأة هذا العام يطل بإبداعات جديدة تحمل في ثناياها جهدا وعملا دؤوبا من قبل المخرجين ليقدموا مجموعة من الأفلام الوثائقية والسينمائية التي تعكس معاناة المرأة الفلسطينية، وأيضا تلقي الضوء علي نماذج مشرقة وناجحة لفلسطينيات داخل وخارج فلسطين.
وأضافت صيام:" أفلام اليوم التسعة تعكس حياة فلسطينية بحلوها ومرها وخاصة في ظل أوضاع اقتصادية اجتماعية سياسية في غاية الخطورة وخاصة بعد مضي عامين على العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، وأيضا بسبب استمرار حالة الحصار والانقسام الفلسطيني، وإغلاق المعابر على القطاع وحرمان الفلسطينيين، ومنهم الفنانين والمخرجين من التواصل مع العالم الخارجي لنقل رسائلهم ومعاناتهم وابداعاتهم للأخرين".
وتابعت أن مركز شؤون المرأة منذ أكثر من 20 عاما وهو يولي اهتماما واضحا بالموهوبات المهتمات من النساء في دخول عالم الإخراج والمونتاج وهذا الكرنفال هو واحد من الأنشطة التي يحرص المركز على القيام بها بشكل متواصل، ليوفر مساحة أمام المخرجات والمخرجيين لعرض ابداعاتهن وتسليط الضوء على قضايا النساء.
من جهتها، قالت اعتماد وشح منسقة الفيديو في المركز إن هذا العام أعلن المركز عن مسابقة لإنتاج أفلام روائية ووثائقية تحت شعار "نساء من أجل التغيير" لمستقبل أفضل للنساء والمجتمع الفلسطيني.
وأضافت وشح أن المسابقة هدفت هذا العام إلى انتاج أفلام تعبر عن واقع النساء في قطاع غزة، وتقديم صورة فلسطينية واقعية عن الواقع الاجتماعي والسياسي والاقتصادي الذي تعايشه النساء، ودعم الانتاج السينمائي للمرأة الفلسطينية، والنهوض بالحركة السينمائية في قطاع غزة وتشجيع المخرجين للإبداع والانتاج.
وأوضحت أن هذه المسابقة وهذا الكرنفال يحمل في طياته جهدا وعملا دؤوبا من أجل تقديم أفلام جديدة تحمل الحب والسلام للجميع وللوطن.
وعرض خلال الكرنفال تسعة أفلام من إخراج مخرجين فلسطينيين، تناولت قضايا تمس المجتمع الفلسطيني وواقعه وهي، فيلم "الرحلة" تسجيلي للمخرجة لنا حجازي الذي يحكي عن ياسمين أول فلسطينية تتسلق أعلى قمة جبل في افريقيا برجل اصطناعية، وفيلم "سقف وأربع خيطان" روائي للمخرجة عايدة الرواغ يعرض قصة إنسانية لزوجين فلسطينيين يعيشان في القطاع خسرا منزلهما وطفلهما الوحيد في عدوان 2014.