الجمعة: 19/08/2022

الساعات القادمة مصيرية للاسيرين شديد وأبو فارة

نشر بتاريخ: 18/12/2016 ( آخر تحديث: 19/12/2016 الساعة: 13:11 )
الساعات القادمة مصيرية للاسيرين شديد وأبو فارة
القدس - معا - أفاد تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين مساء السبت، أن الطبيب الفلسطيني محمد جاد الله، قام اليوم بمعاينة الأسيرين المضربين عن الطعام أنس شديد وأحمد أبو فارة في مستشفى أساف هروفية، وأكد أن الساعات القادمة ستكون مصيرية في حياتهما.

وقال الطبيب، أن الأطراف السفلية للأسيرين فقدت حيويتها، وأن انعدام البول عندهما منذ 4 أيام قد يدل على إصابتهما بفشل كلوي، يمكن أن يصل إلى حد اللاعودة.

كما أوضح بأنهما يعانيان من ضرر في عضلة القلب وعصب الرؤية، ولديهما تقرحات قوية في الفم والبلعوم، وأوجاع في الرأس والأسنان والعضلات والبطن والمفاصل والخاصرتين وضمور بالعضلات، ونقصان حاد بالوزن.

وحذر الطبيب من أن تكون الساعات القادمة مصيرية بالنسبة للأسيرين في ظل امتناعهما عن شرب المياه لليوم الخامس على التوالي، والإضراب عن الطعام لليوم 85 ضد اعتقالهما الإداري.

يذكر أن المحامية أحلام حداد تقدمت الخميس بالتماس للمحكمة العليا الإسرائيلية، للمطالبة بالإفراج الفوري عن الأسيرين في ظل تدهور خطير على صحتهما، وقد عينت المحكمة صباح يوم غد الأحد جلسة للنظر في الالتماس.

وطالبت الهيئة، المحكمة الإسرائيلية بعدم الاستهتار بحياة الأسرى المضربين عن الطعام حيث وضعهما الصحي في غاية الصعوبة والحرج، وبضرورة الإفراج الفوري عنهما.