الخميس: 24/09/2020

فتح: وثيقة حماس مطابقة لموقف المنظمة في 1988

نشر بتاريخ: 02/05/2017 ( آخر تحديث: 02/05/2017 الساعة: 07:00 )
فتح: وثيقة حماس مطابقة لموقف المنظمة في 1988
رام الله - معا- قالت حركة فتح، إن وثيقة حماس الجديدة مطابقة لموقف منظمة التحرير الفلسطينية في العام ١٩٨٨.
وطالبت حركة فتح حماس بالاعتذار لمنظمة التحرير الفلسطينية، بعد ثلاثين عاما من ما اسمته "التخوين والتكفير"، وما تسبب ذلك من انقسام حاد في الشارع الفلسطيني، توجته حماس بالانقلاب، وما أدى الى تشويه بشع لصورة الشعب الفلسطيني ونضاله ولقضيته العادلة، على حد قولها.
وقال المتحدث الرسمي باسم حركة فتح أسامه القواسمي، إن قبول حماس لاقامة دولة فلسطينية في حدود الرابع من حزيران ٦٧ كصيغه توافقية، وتطبيق القانون الدولي هو تماما الموقف الذي خرجت فيه كافة الفصائل في العام 1988، ولم يكن ذلك موقفا لحركة فتح، وانما موقفا توافقيا لكافة الفصائل، متسائلا: اذا كانت حماس قد احتاجت ثلاثين عاما لتخرج علينا بذات مواقفنا، فكم من الوقت ستحتاج لان تفهم أن الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام أفضل للشعب الفلسطيني؟ وما هو المبرر الذي ستسوقه حماس للشارع الفلسطيني اليوم لاستمرا ر الانقلاب والانقسام؟
وقال القواسمي، ان مشعل وجه حديثه وخطابه للعالم كله، ما عدا الشعب الفلسطيني، ولم يجب عن سؤال انتظره الجميع وهو كيفية استعادة الوحدة الوطنية؟