الجمعة: 29/09/2023 بتوقيت القدس الشريف

الاحتلال يعلن مواصلة حصار الاراضي الفلسطينية الى ما بعد راس السنة العبرية - انتشار مكثف للجيش

نشر بتاريخ: 04/10/2005 ( آخر تحديث: 04/10/2005 الساعة: 10:45 )
معا - اكّد التلفزيون الاسرائيلي ان اجهزة الامن الاسرائيلية قررت تمديد قرار حصار الاراضي الفلسطينية المستمر منذ نحو اسبوعين الى يوم الاحد القادم - موعد انتهاء اعياد رأس السنة العبرية وذلك تحسبا من قيام فلسطينيين بتنفيذ عمليات تفجيرية .

وكانت فتاة فلسطينية من مدينة نابلس افتتحت اول ايام شهر رمضان بعملية طعن لمجندة اسرائيلية على حاجز حوارة العسكري عند مدخل مدينة نابلس فأصابتها بجروح طفيفة وسارع الجنود الاسرائيليون للقضاء عليها بوابل من الرصاص بدل اعتقالها .

ولوحظ انتشار مكثف لالاف الجنود من الجيش والشرطة ورجال المخابرات في شوارع المدن العبرية وعند مواقف الباصات وعلى ابواب الاسواق العامة .

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس اتصل هاتفيا مع الرئيس الاسرائيلي موشيه قصاب ورئيس الوزراء ارئيل شارون وهنأهما بعيد راس السنة العبرية بالعبارة المشهورة - شناة طوفا - اي سنة سعيدة، وقالت بعض الصحف العبرية ان عباس وعد الرئيس الاسرائيلي قصاب ان يزوره في مقر اقامته بالقدس قريبا، كما امتدحت الصحف العبرية الرئيس الفلسطيني لما وصفته بالجرأة والقرار في مواجهة حماس، وحاولت الصحف الاسرائيلية ان تحمّس ابو مازن باتجاه محاربة حماس كما تدخّل شمعون بيريس بالموضوع وصرّح بان حماس يجب ان تحاسب وان لا تسكت لها السلطة على افعالها، اما وزير الدفاع شاؤول موفاز فقال بتشكك مقصود " ان السلطة لا تملك خطة لمحاربة كتائب الانتفاضة وسحب اسلحتها .

وكان ملايين اليهود تدفقوا الى الاسواق للتبضع وشراء المواد التموينية استعدادا للعيد فيما انتشر مثلهم في ارجاء العالم وسافروا برا وبحرا وجوا لقضاء عطلة العيد في اماكن اخرى باستثناء المكان المفضل لهم وهو شبه جزيرة سيناء حيث التزم عشرات الاف السياح بالتحذيرات الصادرة عن مكتب شارون وان هناك خلايا فلسطينية ومن حزب الله تخطط لاختطاف يهود لمبادلتهم مع اسرى ولم يسجل دخول اكثر من 1500 سائح يهودي الى تلك المنطقة .

وعلى ذمة القناة الثانية من التلفزيون الاسرائيلي فان العاهل الاردني الملك عبد الله ارجأ زيارته للمرة الثانية للقدس بسبب تدهور الحالة الامنية في المنطقة وكثرة الانذارات عن وجود نوايا لتنفيذ انفجارات .