شبكة المنظمات الأهلية تدين أحداث غزة الأخيرة خلال اعتصام في ساحة الجندي المجهول

نشر بتاريخ: 06/10/2005 ( آخر تحديث: 06/10/2005 الساعة: 13:18 )
غزة - معا - دانت المنظمات الأهلية الفلسطينية واللجان العمالية والشخصيات الوطنية الفلسطينية الأحداث الأخيرة التي تسببت في توتر الأجواء الداخلية والتي أودت بحياة ثلاثة مواطنين وجرح خمسين آخرين.

وأكدت الشبكة خلال اعتصام لها في ساحة الجندي المجهول في غزة أن الاشتباكات التي وقعت الايام الماضية بين مجموعات من حركة حماس والشرطة الفلسطينية في مخيم الشاطيء والنصر وحي الشيخ رضوان، وأدت إلى سقوط ضحايا وترويع المواطنين وتعريض حياتهم للخطر، أثارت قلقاً بالغاً لدى كافة الأوساط الشعبية والسياسية والاجتماعية والثقافية.

وحذرت المنظمة والمشاركون في الاعتصام من آثار هذه الأحداث على الساحة الفلسطينية قائلة: إنها تهدد في حال تكرارها صمود الشعب ولحمته الداخلية وقدرته على الإصلاح وإعادة بناء الواقع السياسي، مؤكدة أنها لا تخدم سوى الاحتلال الإسرائيلي الذي يراهن على تحطيم "القلعة الفلسطينية من داخلها عبر تأجيج الصراعات الداخلية وإذكاء الفتنة والحرب الأهلية".

وأكد المعتصمون على ضرورة محاسبة المتسببين في الأحداث الأخيرة وضرورة ردع كل من يحاول التطاول على القانون والنظام. ودعوا الى احترام سيادة القانون ووحدانية السلطة والالتزام بما تم الاتفاق عليه لتتمكن السلطة الوطنية من أداء مسؤولياتها على أساس القانون والمساواة والمصلحة الوطنية.