الخميس: 13/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

القدوة يؤكد أهمية الإعترافات الإضافية بدولة فلسطين

نشر بتاريخ: 24/10/2017 ( آخر تحديث: 24/10/2017 الساعة: 23:39 )
القدوة يؤكد أهمية الإعترافات الإضافية بدولة فلسطين
رام الله-معا- أكد عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" والمتحدث بإسمها د.ناصر القدوة أهمية العمل الذي تقوم به الأمم المتحدة بالنسبة لشعوب العالم في العديد من المجالات، مشدداً على دورها تجاه الشعب الفلسطيني لمسؤليتها تجاه القضية الفلسطينية إلى حين حل القضية حلاً عادلاً من كافة جوانبها.

جاء ذلك خلال كلمته التي القاها، اليوم الثلاثاء، لمناسبة اليوم العالمي للأمم المتحدة، التي نظمت في مدينة رام الله. ونقل فيها تحيات الرئيس محمود عباس و رئيس الوزراء د. رامي الحمدالله، للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، ولمبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، ولفريق الأمم المتحدة العامل في الأرض الفلسطينية.

وقال القدوة، أنه تم تحديد المهام الأساسية الملقاة على عاتق الشعب الفلسطيني وقيادته والأمم المتحدة والمجتمع الدولي، والتي تتمثل بمواجهة الإستعمار الإستيطاني، والعمل على وقفه وانهاؤه بإعتباره الشرط الأساسي لأي تقدم لتحقيق السلام والشرط الأساسي لتحقيق الحقوق الوطنية.

فيما أشار القدوة إلى أن المهمة الثانية تتمثل في الدفع بإتجاه الإتفاق النهائي بين الفلسطينيين والإسرائيلين أو ما يسميه المجتمع الدولي بحل الدولتين، ولكن في حال استمرار الرفض الإسرائيلي يجب على المجتمع الدولي الدفع لتمكين الشعب الفلسطيني لإنجاز حقوقه المتمثلة بالإستقلال الوطني في دولة فلسطين على أساس حدود العام 1967 بما فيه القدس المحتلة، وهنا تأتي أهمية الإعترافات الإضافية بدولة فلسطين.
وإعتبر أن المهمة الثالثة تتمثل في استكمال العمل من أجل إستعادة الوحدة الجغرافية والسياسية بين شقي الوطن. وفي هذا السياق، تم التأكيد على متطلبات إستعادة الوحدة الوطنية، وضرورة قبول حماس بإنهاء سيطرتها أحادية الجانب في قطاع غزة وعودة القطاع إلى أحضان السلطة الوطنية الفلسطينية وقبولها بالشراكة الكاملة في إطار النظام السياسي الفلسطيني والتوافق السياسي الواضح الذي يلتزم به الجميع.
وجدد القدوة تثمينه لجهود العزيزة مصر في تحقيق وإنجازة المصالحة الفلسطينية، كما ثمن جهود كافة المساعي الخيرة للأشقاء العرب لدعم الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة واستعادة وحدته.