الإثنين: 17/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

الجهاد الاسلامي يناشد طرفي الصراع لتعزيز الجبهة الداخلية ويرفض نشر قوات دولية بالقطاع

نشر بتاريخ: 06/02/2008 ( آخر تحديث: 06/02/2008 الساعة: 14:35 )
غزة - معا - أكد وليد حلس الناطق الإعلامي باسم حركة الجهاد الإسلامي أن التصعيد الاسرائيلي المتواصل بحق الشعب الفلسسطيني وتضييق الحصار عليه يدلل أن الاحتلال ينفذ سياسة ممنهجة تحتاج لرص الصفوف والتخندق حول خيار المقاومة.

وناشد حلس في تصريحٍ صحفي تلقت "معا" نسخة منه، طرفي الصراع على الساحة الفلسطينية الداخلية بدماء الشهداء الطاهرة أن يعززوا الجبهه الداخلية ويعملوا على وجه السرعة على تجاوز حالة الانقسام التي تعصف في الشعب للتفرغ لمقارعة الاحتلال ووقف مخططاته .

وشدد حلس على ضرورة مجابهة العدوان الاسرائيلي المتلاحق بتصعيد وتيرة الهجمات الجهادية على غرار عملية "ديمونا" البطولية, معتبراً أن خيار المقاومة هو الخيار الإستراتيجي لاسترداد الحقوق, وإنقاذ الارض التي تهود في ظل تواصل الصمت العربي والإسلامي المؤسف، على حد تعبيره.

واكد حلس على ضرورة أن يقف الجميع أمام مسؤولياته لمواجهة التحديات المفروضة الشعب الفلسطيني مستغرباً مواقف المجتمع الدولي الذي يدعي أنه إنساني التحضر وعدم تحريكه ساكناً حيال الشعب والجرائم التي تقترف في حقه.

وتعليقا على نشر قوات متعددة الجنسيات في قطاع غزة، جدد القيادي حلس رفض حركته لنشر هذه القوات موضحا أن الشعب الفلسطيني سيتعامل معها كما يتعامل مع الاحتلال الاسرائيلي.