الثلاثاء: 28/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

د.أحمد الطيبي في واشنطن : استبعد التوصل الى اتفاقية سلام اسرائيلية - فلسطينية

نشر بتاريخ: 07/02/2008 ( آخر تحديث: 07/02/2008 الساعة: 14:41 )
القدس - معا - وصل الى العاصمة الامريكية واشنطن، النائب د .أحمد الطيبي رئيس الحركة العربية للتغيير لاجراء سلسلة من المحاضرات واللقاءات السياسية.

واستهل د الطيبي زيارته بمحاضرة القاها في" المركز الفلسطيني" برعاية صندوق القدس بعنوان "المنطقة ما بعد انابوليس ومصير عملية السلام" حيث غصت القاعه بالمدعوين من سياسيين وباحثين واعلاميين وكان من بينهم السفير الفلسطيني د.عفيف صافية ومندوبون من سفارات سوريا ومصر والبحرين والجزائر وروسيا وعدد من الاكاديميين .

وشكك د الطيبي خلال محاضرته بامكانية التوصل الى اتفاقية سلام اسرائيلية- فلسطينية معللاً ذلك بأن المجتمع الاسرائيلي لم يقرر بعد انهاء الاحتلال وانما تحاول القيادة الاسرائيلية اعادة تنظيم الاحتلال بدلاً من انهائه.

وشدد الطيبي على ان الهجمة اليمينية على الاقلية العربية الفلسطينية جدية وتهدف الى الغاء شرعية وجودنا في وطننا تحت شعار التهديد الدمغرافي وغيرها.

ثم التقى د .الطيبي عدداً من الفعاليات الناشطة في شؤون العرب بامريكا مثل جيمس زغبي ونيك رحال اعضاء الكونغرس وعدد من السفراء العرب في واشنطن.

كذلك التقى النائب الطيبي مع عدد من اعضاء الكونغرس من الحزبين الديمقراطي والجمهوري، حيث تركز الحديث حول وضع ومكانة العرب في اسرائيل.

ثم توجه د. الطيب الى نيويورك حيث القى محاضرة امام حشد من الطلاب والاساتذة في جامعة نيويورك.

ومن المتوقع ان يشارك النائب الطيبي في غداء عمل في الامم المتحدة يقيمه على شرفه السفير الفلسطيني د. رياض منصور بحضور سفراء عرب.