خبر عاجل
الصحة:استشهاد المواطن الذي اطلق الاحتلال النار عليه قرب قريةالنبي صالح

انطلاق البطولة الرابعة لكاس "فلسطين حرة" في الملاكمة للناشئين

نشر بتاريخ: 25/09/2019 ( آخر تحديث: 25/09/2019 الساعة: 12:25 )
انطلاق البطولة الرابعة لكاس "فلسطين حرة" في الملاكمة للناشئين
جنوب افريقيا - معا - انطلقت بطولة كأس "فلسطين حرة" في الملاكمة للناشئين في جنوب افريقيا، للسنة الرابعة على التوالي بمشاركة 15 نادي محلي من مقاطعات ومدن مختلفة فى جنوب أفريقيا ، تحت رعاية سفارة دولة فلسطين وبشراكة بلدية املاشيني، والمجلس الرياضي لمقاطعة خاوتنج ، ومؤسسة أحمد كاترادا وحركة المقاطعة BDS بحضور رئيسة بلدية المدينة السيدة / لينا ماتجالي.
تميزت جولات البطولة بالمنافسة القوية بين اللاعبين الذين أظهروا روح قتالية ومهارة عالية ، كذلك كان هناك مشاركة فاعلة من الحضور وتشجيع كبير للاعبين.
وفي كلمتها، عبرت ماتجالي عن شكرها لسفارة دولة فلسطين لرعايتها وتنظيمها لهذه البطولة الهامة ، التى تعمل على تطوير الشباب الجنوب أفريقي فى رياضة الملاكمة وتصقل فكرهم الرياضي ، وأكدت على أن شراكتهم فى هذه البطولة تنبع من إلتزامهم وتضامنهم الكامل مع القضية الفلسطينية ، وتطرقت إلى عمق العلاقة التاريخية بين منظمة التحرير الفلسطينة وحزب المؤتمر الأفريقي ANC التى لن تتراجع يوما وستزدهر بقيام الدولة الفلسطينية.
بدوره، شكر سكرتير اول في السفارة حسونه الدريملي، رئيسة البلدية السيدة / ماتجالي على استضافتهم لهذه البطولة وحضورها المميز، وأكد على متانة العلاقة بين البلدين، وأشار إلى أن هذه الفعالية تأتي فى إطارتعزيز الوعي السياسي عن القضية الفلسطينية أولا وبمناسبة الإحتفال بعيد مولد القائد العظيم نيلسون مانديلا ثانياً ، الذي ستبقى جملته الشهيرة " لن تكتمل حرية جنوب أفريقيا الا بتحرير فلسطين " هي ارث تركه القائد للشعب الجنوب أفريقي تتناقله الاجيال مخاطباً فيها أصحاب الضمائر الحية بالوقوف مع القضية الفلسطينية العادلة ، لذلك تحمل الميدالية التى توج فيها الفائزون شعار دولة فلسطين وصورة القائد العظيم نيلسون مانديلا.
كما اكد الدريملي في كلمته التي افتتحت بها البطولة عن أهمية تعزيز العلاقات بين الشباب الجنوب أفريقي والفلسطيني فى جميع المجالات ، وتطرق إلى قضية الأطفال الفلسطينين الذين يعانون من ممارسات الإحتلال الإسرائيلية اليومية، وأشار إلى قضية الأطفال الأسرى وأهمية العمل على دعمهم بشتى الطرق لضمان حريتهم والعودة إلى أهلهم سالمين.