الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

قيس عبد الكريم أبو ليلى يدعو لدور أوروبي ضاغط على إسرائيل لتوفير أجواء مواتية للانتخابات الفلسطينية

نشر بتاريخ: 20/10/2005 ( آخر تحديث: 20/10/2005 الساعة: 12:55 )
جنين - معا - استقبل قيس عبد الكريم (أبو ليلى) عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مكتبه اليوم في رام الله السيد ميغيل بيرغر رئيس مكتب ممثلية جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى السلطة الفلسطينية يرافقه السيد هولغر تيلمان السكرتير الثاني في الممثلية ومسؤول الشؤون السياسية.

وجرى خلال اللقاء البحث في آخر التطورات السياسية التي أعقبت الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة والجمود الذي يكتنف العملية السياسية في ضوء رفض الحكومة الإسرائيلية تنفيذ التزاماتها الواردة في خارطة الطريق، وقيامها بتكثيف أعمال الاستيطان وعزل القدس وبناء الجدار الفاصل, فضلاً عن استمرار سياسة الحصار والاغتيالات والمداهمات والاعتقالات الجماعية.

وشدد أبو ليلى على أهمية تفعيل دور الاتحاد الأوروبي وجمهورية ألمانيا الاتحادية بشكل خاص في إطار اللجنة الرباعية الدولية ومنظمة الأمم المتحدة لإلزام الحكومة الإسرائيلية بتطبيق قرارات الشرعية الدولية وخاصة ما يتصل بوقف التوسع الاستيطاني وعملية بناء الجدار وهدم ما بني منه وفقاً لقرار محكمة العدل في لاهاي.

كما دعا أبو ليلى دول الاتحاد الأوروبي لاستخدام وزنها الدولي في الضغط على إسرائيل لتوفير أجواء مواتية لإجراء الانتخابات التشريعية الفلسطينية، مشيراً إلى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يواصل تقطيع أوصال المناطق الفلسطينية فيحاصر المدن ويداهمها بين الحين والآخر ويشن حملات اعتقال تطال المئات من نشطاء القوى السياسية.

وأشار المسؤول الفلسطيني إلى أن ما يثار عن اهتمام بعض القوى الدولية الكبرى بنشر الديمقراطية وتحقيق الإصلاحات في العالم لا يستقيم والصمت الذي تبديه هذه القوى تجاه الانتهاكات الإسرائيلية اليومية لأبسط حقوق المواطن الفلسطيني الإنسانية والسياسية ومن ضمنها حقه في اختيار ممثليه دون أي تدخل خارجي.