فتوى شرعية بخصوص النطف المهربة من الأسرى

نشر بتاريخ: 27/10/2019 ( آخر تحديث: 29/10/2019 الساعة: 07:32 )
فتوى شرعية بخصوص النطف المهربة من الأسرى
القدس- معا- أصدر الشيخ الدكتور عكرمة سعيد صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا / خطيب المسجد الأقصى المبارك، فتوى شرعية بخصوص النطف المهربة من الأسرى داخل سجون الاحتلال.
وجاءت الفتوى على النحو التالي:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد النبي الأمي الأمين، وعلى آله الطاهرين المبجلين، وصحابته الغرّ الميامين المحجلين، ومن تبعهم وخطا دربهم واستن سنتهم واقتفى أثرهم ونهج نهجهم إلى يوم الدين.
(إجراء عمليات التلقيح باستخدام النطف المهربة من الأسرى).
كثرت الأسئلة عن مشروعية إجراء عملية التلقيح باستخدام النطف المهربة من الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال وخاصة الذين يخشون عدم القدرة على الإنجاب بعد خروجهم من أسرهم حيث إن أحكامهم طويلة تصل إلى عشرات السنين، وعليه فإني أفتي أنه لا مانع شرعاً من إجراء عملية التلقيح للزوجة، سواء كانت الزوجة مدخول بها أم لا إذا توافرت الشروط الآتية مجتمعة:
وثيقة عقد الزواج بين الزوجين.
موافقة الزوجة على إجراء عملية التلقيح.
أن يكون الحيوان المنوي من الزوج، وأن تكون البويضة الأنثوية من زوجته فقط.
أن يكون المركز الطبي المسؤول عن إجراء هذه العملية مركزاً معروفاً ومرخصاً لإجراء هذا النوع من العمليات.
أن يحضر اثنان أحدهما من طرف الزوج والآخر من طرف الزوجة كشاهدين.
أن يحضر أحد المحامين الثقات للتوثيق.
أن يعلن كل ذلك عبر وسائل الإعلام، أو أي وسيلة أخرى دفعاً للشبهات ولبراءة الذمة.
"وبهذا أفتي، والله تعالى أعلم"
"صدرت هذه الفتوى في 27 صفر الخير 1441ه وفق 26 / 10/ 2019م