المدهون: طارق قعدان جسد انتصار الإرادة الفلسطينية

نشر بتاريخ: 27/10/2019 ( آخر تحديث: 30/10/2019 الساعة: 09:23 )
المدهون: طارق قعدان جسد انتصار الإرادة الفلسطينية
رام الله- معا- أشاد بهاء الدين المدهون وكيل وزارة الأسرى والمحررين، في غزة، بالانتصار الكبير الذي حققه الأسير البطل الشيخ طارق قعدان (46 عاماً) من سكان عرابة جنوب غرب جنين، بعد خوضه اضراباً مفتوحاً عن الطعام لمدة 89 يوماً وكسره لسياسة التمديد الإداري بحقه.
واعتبر المدهون في بيان صحفي اليوم الأحد، أن صمود وصبر الأسير قعدان جسدت إرادة الإنسان الفلسطيني الحقيقي الذي استطاع أن ينتصر على كل المعايير الصهيونية بكسر سياسة التمديد الإداري ضده، وشكل انتصاراً جديدا لابد أن يحتذى به لكافة الأسرى في سجون الاحتلال ودفعة قوية لمواصلة النضال من اجل نيل كافة حقوقهم المسلوبة.
يشار بأن الأسير قعدان علَّق إضرابه المفتوح عن الطعام صباح اليوم بعد التوصل لاتفاق مع إدارة السجون يقضي بتحديد سقف لاعتقاله الإداري، وإصدار قرار بعدم التجديد له بعد انتهاء التجديد الأخير سوى مدة أربعة أشهر بعد أن وافق الاحتلال على تخفيضها لمدة شهرين بعد أن كانت ستة أشهر، بحيث ينال حريته بتاريخ 8/2/2020.
يذكر أن الأسير قعدان أمضى من عمره 13 عاماً متنقلاً بين سجون الاحتلال، وكان أعاد الاحتلال اعتقاله في فبراير من العام الجاري، وحالته الصحية قد وصلت إلى مرحلة خطيرة جداً، فهو يعاني الآن من ضعف وهزال عام وأوجاع شديدة في مختلف أنحاء جسده وقد نقص وزنه ما يزيد عن 20 كيلو جرام.