الأخــبــــــار
  1. وزارة الصحة الإسرائيلية تعلن ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 6
  2. الاحتلال يقرر اغلاق الضفة وغزة الاثنين المقبل بسبب انتخابات الكنيست
  3. "الصحة"و"التعليم" تقرران ايقاف الرحلات المدرسية والجامعية بسبب كورونا
  4. منخفض جوي وإنخفاض ملموس على الحرارة غداً السبت والأحد
  5. مسيرة أمام مدخل شارع الشهداء بالخليل للمطالبة بفتح المناطق المغلقة
  6. عشرات المستوطنين يؤدون صلوات تلمودية على اراضي المواطنين شرق قلقيلية
  7. جيش الاحتلال يستعد لحرب لبنان المقبلة
  8. مستوطنون يهاجمون بلدة حوارة جنوب نابلس
  9. الآلاف يؤدون صلاة الفجر في المسجد الأقصى
  10. الرئيس يصدر قراراً بإعادة تشكيل مجلس إدارة سلطة النقد
  11. الحكومة تدعو النقابات إلى حوار وطني لمواجهة المخاطر
  12. الاحتلال يقرر بناء 1800وحدة استيطانية جديدة في الضفة
  13. الافراج عن أمين سر اقليم يطا وضواحيها نبيل ابو قبيطة من سجون الاحتلال
  14. تقارير: "درون" إسرائيلية تغتال مسؤولا بحزب الله في سوريا
  15. إسرائيل: استئناف تصدير العجول للأراضي الفلسطينية
  16. غزة- 5 مواطنين بالحجر الصحي ولا اصابات بكورونا
  17. 50 وزيرا ومسؤولا أوروبيا سابقون يحذرون من خطة ترمب
  18. وزراء الصحة العرب يدعون لاجتماع طارئ لبحث سبل مكافحة "كورونا"
  19. الإفراج عن أسير من عزون بعد 15 عاما في سجون الاحتلال
  20. وفاة رجل دين بارز في مدينة قم جراء إصابته بفيروس كورونا

بيت الاطار الثقافي

نشر بتاريخ: 18/01/2020 ( آخر تحديث: 18/01/2020 الساعة: 21:49 )
الكاتب: د. مازن صافي
ان الاهتمام ببناء الانسان، هو الاهم في مراحل الاستنهاض والتطور، هذا الاهتمام يعني رفع مستوى الثقافة والتنمية البشرية للفرد، ليعكس ذلك على نمو ثقافة الجماعة.

في المراحل الاولى للانطلاق بأي جسم او تكوين او اطار، نعمل على ترتيب الاعضاء وتوزيع المهام، ونركز على التنوع والانتشار والمتابعة والتطوير لإنجاح الاطار، وهذا مهم ولكنه الخطوة الاولى او المرحلة الاولى، وهذا يشبه مرحلة التطور المادي العمراني في منطقة ما، وتبدو الشوارع نظيفة والجدران مزينة والبيوت مقسمة بتناسق متشابه، والطرق سريعة ومضاءة، وسلوك واحد يعكر صفو المدينة "الاطار"، ويتم البحث عن كيفية المعالجة وتخفيف الاثار، وهذا يحتاج البناء الثقافي ورفع مستوى التعبئة الفكرية، بالتالي نحتاج لصناعة العقل والادراك السلوكي، وهذه هي المرحلة الثانية التي تمثل "العبور الاجباري"، ويختصر بمرحلة "السلوك الاخلاقي"، ليكتمل مشهد المعرفة مع الثقافة، فيتم التوجيه السلوكي عبر بناء الانسان التنموي، متعدد الاهتمامات والخبرات، صلب في الشدائد، لين مرن مع زملائه، يمتلك ارادة التغيير الايجابي، ويعزز الانتماء الوطني قولا وفعلا، اداء وسلوكا، علما ومعرفة، ثقافة ووعيا، اعلاما وتطورا.

ومن هنا لابد من تطوير المنابع الفكرية و الثقافية والاهتمام باحتياجاتها المتنوعة لتصبح "بيت الاطار الثقافي"، هذا البيت الذي تصنع فيه الافكار العميقة والمفكرين والمبدعين وتوظف كل المواهب والقدرات لتخدم الوطن وتبني فيه العقل المجتمعي الملتزم بالسلوك القويم.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020