Advertisements

كفى استهتارا ومكابره... محافظة الخليل في خطر زائد ومنكوبة

نشر بتاريخ: 01/07/2020 ( آخر تحديث: 01/07/2020 الساعة: 01:04 )

الكاتب:

الكاتب :فهمي شاهين
على الحكومة الفلسطينية الكف عن التعامل مع المخاطر وهموم الناس بنمطية من جهة، والنظر "بعين الرضا" في الفترة الأخيرة عن ادارتها اليومية لملف كورونا والشأن الاجتماعي من جهة أخرى.
الشعب ليس مسؤولاَ عن تراخي الاجراءات الاحترازية الرسمية، ولا عن التمييز المظاهر الاستعراضية فيها، ولا عن تماهي الحكومة مع مصالح رأس المال الجشع وتحالفاته، ولا استهتار فئة معينة تحت ذرائع وشعارات لا تمت للعقل بشيء ولا لسلامة وحقوق السواد الأعظم من شعبنا.
مطلوب وعلى الفور إعادة النظر في السياسة السائدة في التعاطي مع هذا الملف وبأعلى درجات الشفافية، وسرعة إتخاذ كل الاجراءات الاحترازية كافة، والاستعانة بمزيد من الكوادر الطبية المختصة ووضع جميع الامكانيات الوقائية والصحية التي توفرت للحكومة خلال الفترة الأخيرة بين أيدي المراكز الصحية الحكومية والاهلية وبين ايدي شعبنا وتحديدا فئاته الشعبية والفقيرة والمتعطلين عن العمل الذين يحملون اعباء قاسية جراء الوضع الراهن، والتي تتحمل الحكومة المسؤولية عن معالجة اوضاعهم المعيشية.





Advertisements