القانون من أجل فلسطين تشارك في الانتخابات الفلسطينية 2021 كهيئة رقابة دولية

نشر بتاريخ: 18/04/2021 ( آخر تحديث: 18/04/2021 الساعة: 09:55 )
القانون من أجل فلسطين تشارك في الانتخابات الفلسطينية 2021 كهيئة رقابة دولية

رام الله- معا- أعلنت منظمة القانون من أجل فلسطين عن مشاركتها في الانتخابات الفلسطينية كهيئة رقابة دولية على سير العملية الانتخابية بما يتفق مع معايير حقوق الانسان، ابتداءً من عملية التسجيل ومروراً بعملية الاقتراع وانتهاءً بعملية الفرز وإعلان النتائج وذلك لضمان سير العملية الانتخابية على أكمل وجه وفق قانون الانتخابات وتماشياً مع المعايير الدولية.

‎وقد حصلت منظمة القانون من أجل فلسطين على اعتماد رسمي بممارسة دور الرقابة من لجنة الانتخابات المركزية بتسجيلها كهيئة رقابة حسب قانون الانتخابات الذي يمنح هذه الصلاحيات للجنة الانتخابات المركزية.

‎وحول ما يميز دور منظمة القانون من أجل فلسطين في المراقبة على الانتخابات، قالت أنغام صوالحة، مسؤولة المراقبين المنتدبين عن المنظمة، إن عملية الرقابة التي تقوم بها المنظمة تختص بمراقبة سير العملية الانتخابية في إطارها العام وليس على يوم الاقتراع وحسب، بالإضافة إلى تسليط الضوء على تأثير وجود الاحتلال على إجراء الانتخابات الفلسطينية وممارساته وانتهاكاته خلال العملية الانتخابية، في ظل الإشكاليات التي يواجهها الفلسطينيون، وقمع الحق في حرية الحركة، وإغلاق الطرق، وإقامة الحواجز العسكرية، وصعوبة الوصول لوسائل الإعلام.

“عملية الرقابة التي تقوم بها المنظمة تختص بمراقبة سير العملية الانتخابية في إطارها العام وليس على يوم الاقتراع وحسب، بالإضافة إلى تسليط الضوء على تأثير وجود الاحتلال على إجراء الانتخابات”

أنغام صوالحة، مسؤولة المراقبين المنتدبين عن المنظمة

‎وتوضيحاً لهذا الدور أضافت صوالحة بأن منظمة القانون من أجل فلسطين قامت بتوفير 11 مراقباً دولياً موزعين على الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة، والذين تم إخضاعهم لدورات تدريبية لإتقان عملية المراقبة، بحيث يقوم الفريق بتزويد المنظمة بتقارير دورية لتصب في النهاية في إصدار التقرير الشامل الذي يرصد بشكل أساسي انتهاكات الاحتلال وأي خروقات في العملية الانتخابية ككل .

‎ووضحت صوالحة فيما يتعلق بدور منظمة القانون من أجل فلسطين في رصد الخروقات في العملية الانتخابية، بأن المنظمة ستتابع كافة الخروقات وسيتم تسجيلها ورفع مذكرات بشأنها إلى أصحاب الاختصاص والجهات المسؤولة، بالإضافة إلى نشر تقرير حقوقي يرصد كافة انتهاكات الاحتلال المتعلقة بالانتخابات مع انتهاء كل مرحلة من مراحل العملية الانتخابية.

‎ومن المقرر أن تعقد الانتخابات في فلسطين على ثلاث مراحل، أولها التشريعية، التي ستعقد في 22 مايو/ أيار، وتليها الرئاسية، التي ستعقد في 31 يوليو/ تموز، وثم انتخابات المجلس الوطني، التي ستعقد في 31 أغسطس/ آب.