علي فيصل يزور خيمة الاعتصام التضامني في مخيم البداوي

نشر بتاريخ: 28/06/2012 ( آخر تحديث: 28/06/2012 الساعة: 14:28 )
بيروت -معا- زار عضو المكتب السياسي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ومسؤولها في لبنان علي فيصل خيمة الاعتصام التضامنية في مخيم البداوي على راس وفد من قيادة الجبهة حيث شارك المعتصمين اعتصامهم.

واعرب عن تضامنه مع اهالي المخيم معتبرا ما قاموا به انما هو ارقى انواع التعبير عن رفض الظلم و التعسف الممارس عليهم.

واضاف بان مخيمي البداوي والبارد شكلا صخرة صلبة في افشال كل مشاريع التهجير لابناء شعبنا الفلسطيني ، وان اعمار مخيم نهر البارد هو الضامن لحق العودة الى فلسطين.

واشار فيصل "ان من حق ابناء مخيم نهر البارد التعبير عن وجعهم واعلاء الصوت بمطالبهم ونحن معهم والى جانبهم، وغداً سوف نرفع شكواهم ومطالبهم المحقة الى رئيس الحكومة اللبنانية في اللقاء الذي سيجمعنا به كفصائل مقاومة فلسطينية، واننا سنطالب برفع الحالة العسكرية عن المخيم وباطلاق سراح الموقوفين على خلفية احداث 18/6/2012 وبانصاف الشهيدين، وبضرورة الاسراع في اعمار المخيم وانهاء الحالة التي ادت الى الاحداث الاخيرة. ودعا الرئيس ميقاتي لرعاية مصالحة لانهاء تداعيات الاحداث الاخيرة في البارد".

واكد فيصل على ضرورة تفعيل دور لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني وتشكيل لجنة وزارية تهتم بالشؤون الداخلية للمخيمات الفلسطينية، وبضرورة اعطاء الفلسطينيين حقوقهم الانسانية والمدنية وعلى راسها حق العمل والتملك. وختم فيصل مثمناً حراك الشباب تحت شعار "كرامتي خط احمر" مؤكداً بانه لم يأتي للتضامن وانما للمشاركة.