عبد ربه يستقبل الكاتب البيروفي ماريو ايلوزا في البيرة

نشر بتاريخ: 06/09/2005 ( آخر تحديث: 06/09/2005 الساعة: 13:22 )
رام الله- معا- التقى ياسر عبد ربه عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس تحالف السلام الفلسطيني، ظهر اليوم الثلاثاء في مكتبه بمدينة البيرة السيد ماريو فارجاس ايلوزا الكاتب البيروفي المرشح لجائزة نوبل للآداب.

واطلع عبد ربه ايلوزا على التطورات السياسية على الساحة الفلسطينية بعد تنفيذ خطة الانسحاب الأحادي الجانب عن قطاع غزة، وما صاحب ذلك من اجراءات عدوانية ونشاطات استيطانية تهدد مستقبل الضفة الغربية وتجعل خيار حل الدولتين امرا غير واقعي.

كما أطلع عبد ربه ضيفه الاسباني على حقيقة ما يجري في القدس المحتلة من عمليات تهويد منهجية وتكثيف لوتيرة الاستيطان بشكل غير مسبوق، اضافة الى عزلها عن محيطها الفلسطيني، من خلال جدار التوسع والفصل الذي حول الارض الفلسطينية الى معازل وتسبب في مصادرة مساحات واسعة منها، من جنين شمالا وحتى الخليل جنوبا.

وقال عبد ربه في معرض حديثه: " الهدف من وراء بناء جدار الفصل العنصري هو سياسي بحت ولا يمت بصلة للادعاءات الإسرائيلية بأن الهدف من اقامته أمني"، مشيرا الى ان إسرائيل تبذل جهوداً مكثفة لمنع قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة ومتواصلة إقليمياً من خلال فرض وقائع على الأرض تقود إلى دولة كانتونات، مقطعة الأوصال، ومحاطة بالمستوطنات من كافة الجهات".

وشدد على ضرورة التدخل العاجل من قبل المجتمع الدولي لوقف الاجراءات الإسرائيلية الهادفة إلى تدمير عملية السلام وعقد مؤتمر دولي من اجل إعادة الحياة لعملية السلام قبل أن تقضي إسرائيل بإجراءاتها على أية آمال في الوصول الى تسوية دائمة".

من جانبه أعرب ايلوزا عن تضامنه الكامل مع الشعب الفلسطيني ودعمه لقيام دولة فلسطينية على الأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وقال ايلوزا: "لا يمكن لأي قوة على الأرض منع شعب من الحصول على استقلاله وحريته، وأن التاريخ يشهد على أن الاحتلال إلى زوال مهما بلغت قوته واجراءاته".