مجدلاوي: نتائج الجبهة تؤكد انها ما زالت القوة الثالثة على الساحة الفلسطينية

نشر بتاريخ: 01/10/2005 ( آخر تحديث: 01/10/2005 الساعة: 16:25 )
غزة- معا- اعربت الجبهة الشعبية عن رضاها لنتائج انتخابات المرحلة الثالثة للمجالس المحلية التي أعلنت في الضفة الغربية اليوم، مؤكدة على أن النتيجة التي حصلت عليها الجبهة تدعو إلى مواصلة العمل بشكل نشيط بما يتناسب مع عطائها الراهن ودورها التاريخي.

وقال جميل المجدلاوي عضو المكتب السياسي للجبهة في تصريح لـ "معا": "إن النتائج والأجواء التي اعلنت فيها الانتخابات كانت إيجابية عدا عن بعض الخروقات الصغيرة التي لا تذكر" وأضاف: "وصل الجميع إلى المستوى الذي يليق بمجتمعنا الفلسطيني ونحن في الجبهة سجلنا تقييمنا لدور لجنة الانتخابات العليا التي أشرفت على هذه الانتخابات".

وحول النسبة التي أحرزتها الجبهة قال مجدلاوي: "إن نسبة الأعضاء والقوائم التي خاضت الانتخابات باسم الجبهة لاتمثل كل أصدقاء الجبهة ومؤيديها الذين شاركوا في الانتخابات، مؤكداً أن هذه النسبة لا تنسجم مع دور الجبهة التاريخي ولا مع عطاءها الراهن، قائلاً:" لا نستطيع إلا ان نقبل ونحترم خيار الشعب والذين منحوا أصواتهم, وهذا يمثل لنا شكلاً من أشكال الحث والتحفيز لتعطي الجبهة أفضل وتتابع نشاطاتها" مشيراً إلى ان النتيجة التي حصلت عليها الجبهة تؤكد بقاءها كقوة ثالثة وإن كانت المسافة بينها وبين القوة الثانية كبيرة على حد وصفه.

وحول انتقاد حماس لأداء لجنة الانتخابات قال المجدلاوي: "إن بإمكان الجميع غداً الحصول على نسب التصويت لكل فصيل حيث ستنشر النتائج غداً في الصحف ويمكن بعد ذلك معالجة أي نقص"، مضيفا "أن المشكلة في الانتخابات تكمن في أن لا فصيل من الفصائل التي شاركت في الانتخابات غطت كامل الدوائر الانتخابية"، مشيراً إلى مشاركة فتح في 70 دائرة انتخابية، وحماس شاركت في 50 دائرة والجبهة شاركت في 18 دائرة فقط، مؤكداً على انه من الصعب الحديث عن نسب دقيقة لعملية التصويت وإمكانية الحصول على صياغات تقريبية فقط.