ابو العلاء يؤكد على ضرورة اطلاق عملية سلام ذات مصداقيةخلال لقائه بالقنصل الفرنسي العام

نشر بتاريخ: 10/10/2005 ( آخر تحديث: 10/10/2005 الساعة: 19:24 )
رام الله - معا - شدد رئيس الوزراء الفلسطيني احمد قريع ابو علاء على خطورة الاوضاع في الاراضي الفلسطينية جراء استمرار اسرائيل بتحويل قطاع غزة بعد الانسحاب الى سجن كبير ورفض فتح المعابر الى جانب استمرار سياسة التوسع الاستيطاني ومواصلة بناء جدار الفصل العنصري وسياسة ضم مدينة القدس وعزل شمال الضفة الغربية

واستعرض ابو العلاء خلال لقائه اليوم الاثنين في مقر رئاسة الوزراء القنصل الفرنسي العام ألان ريمي اخر التطورات الميدانية والسياسية والجهود التي تبذلها الحكومة في سبيل مواصلة عملها واستمرار عملية الاصلاح وتوفير الامن وفرض النظام العام ،

واكد قريع على ضرورة اطلاق عملية سلام ذات مصداقية وضرورة الدخول في مفاوضات جدية لبحث قضايا الوضع الدائم وتقديم الدعم الجاد والفعال على المستويين السياسي والاقتصادي من المجتمع الدولي وضرورة ان يظهر الجانب الاسرائيلي نية جدية في العملية السياسية كعوامل اساسية وحيوية لاعطاء الامل لشعوب المنطقة والخروج من الوضع الراهن

من جهته سلم القنصل الفرنس رئيس الوزراء الفلسطيني رسالة من وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي عبر فيها عن قلق بلاده من الاوضاع والسياسات الاسرائيلية في الضفة الغربية وخاصة مدينة القدس المحتلة مجددا موقف بلاده الداعي الى تجميد الاستيطان ووقف البناء في الجدار