الأخــبــــــار
  1. رئيسة مجلس النواب تأمر بصياغة لوائح الاتهام ضد ترامب
  2. نادي الأسير: الأسير الهندي يواصل إضرابه عن الطعام ويرفض العلاج
  3. إيطاليا: الاستيطان غير شرعي وحل الدولتين السبيل الوحيد لضمان سلام دائم
  4. الحكومة الهندية تقدم 3 ملايين دولار للحديقة التكنولوجية الفلسطينية
  5. مصرع مُسن في حادث سير جنوب قطاع غزة
  6. الرئيس الاسرائيلي سيلجأللعفو عن نتنياهواذا استقال واعترف بقضايا الفساد
  7. قوات الاحتلال تهدم 3 منازل وحظيرة اغنام في مسافر يطا
  8. المستوطنون يغلقون طريق نابلس جنين بالاطارات ويرشقون المارة بالحجارة
  9. ليبرمان: الخيار الوحيد الان هو الذهاب الى الانتخابات
  10. قوات الاحتلال تعتقل 6 مواطنين وتصادر اموالا في الضفة
  11. العثور على جثة فتاة مدفونة في يطا والشرطة والنيابة تباشران التحقيق
  12. الاحتلال يعتقل تاجرا على "ايرز"
  13. قتيلان بإطلاق نار في الطيرة
  14. الاردن- بحث التسهيلات الممنوحة للغزيين في تملك الأراضي
  15. الاحتلال يعتقل فتى خلال مواجهات في سلوان
  16. الامم المتحدة تعتمد 4 قرارات تتعلق بفلسطين
  17. مسؤول بالبنتاجون: مؤشرات على "عدوان" إيراني محتمل
  18. العثور على جثة فتى 18 عاما مشنوقا في بلدة جلبون شرق جنين
  19. قوات الاحتلال تقتحم مدرسة عوريف وتعتقل طالبين جنوب نابلس
  20. عزام الشوا لمعا: أرصدة الفلسطينيين في البنوك بلغت 14 مليار دولار

هل يرشح أبو مازن نفسه للرئاسة مرة أخرى ..

نشر بتاريخ: 09/11/2019 ( آخر تحديث: 09/11/2019 الساعة: 18:47 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
لم يصدر مرسوم إنتخابات التشريعي بعد ، ولم تبدأ القوى بتجهيز قوائم للبرلمان . ومع ذلك بدأت بعض القوى بالحديث عن مرشحي الرئاسة . وهو أمر يمكن تفسيره بالعوامل الداخلية في التنظيمات وليس بالانتخابات نفسها . ويصطلح عليه ( برايمرز ) . أي الانتخابات الحزبية الأولية الداخلية تمهيدا لخوض الإنتخابات العامة .

د. عبد الستار قاسم كان أول فلسطيني تعلن وسائل إعلام أنه سيرشح نفسه للرئاسة ،ولكنه منذ عودة الزعيم عرفات للوطن عام 1995 وهو يرشح نفسه للرئاسة كل مرة ، والدكتور قاسم لا يكمل المعركة التنافسية وينسحب قبل اغلاق القوائم . ليصبح هو بلا منازع المرشح الدائم للرئاسة في كل الفترات ولكنه لا يخوض الانتخابات ولا مرة . هو مرشح إعلاني فقط . ويمكن أن يرشح نفسه للرئاسة ما بعد القادمة أيضا . امدّ الله في عمره وأعطاه موفور الصحة والعافية .

امّا الحديث عن ترشيح الرئيس محمود عباس من جديد  ، فيجب التعامل معه على مستوى التنظيم وليس على مستوى الدولة . فقد أخذ بعدا مختلفا تماما في مرتين متعاقبتين . المرة الاولى حين أعلن الوزير حسين الشيخ أنه مرشح فتح الوحيد . والمرة الثانية حين قال اللواء جبريل الرجوب أن فتح لم تحتر بعد مرشحا لها للرئاسة ثم لحق ذلك أقوالا اخرى مختلفة  . ما أوقع القاعدة الفتحاوية في قيل وقال .. حتى مساء اليوم السبت حين صدر بيان عن أمناء سر فتح في الضفة الغربية يعلنون فيه أن مرشح فتح الوحيد للرئاسة هو ابو مازن .

وبحسب متابعتنا فإن سبب سرعة فتح في إعلان ترشيح الرئيس أبو مازن هو سبب تنظيمي بحت ، ويأتي لتحصين الجبهة الداخلية الفتحاوية وعدم تشتيتها قبل الانتخابات التشريعية . لانه وفي حال قالت فتح الاّن غير ذلك ، فان تيارات عديدة داخلية وخارجية ستعمل فورا على إستقطاب حاد وشرس لقواعد فتح وأقاليمها ما سيؤدي الى تفتيت الصفوف قبل الانتخابات التشريعية ، والعمل مبكرا لحشد القوى لمعركة الخلافة. وأن قلوب الفتحاويين ستضيع بين هذا اللواء وذاك الأسير وهذا المسافر وذاك المهاجر .

التعامل بجدية مع الانتخابات للمجلس التشريعي يجوز فقط بعد صدور مرسوم رئاسي يحدد موعد الانتخابات . وقبل ذلك تبقى الامور مجرد أفكار لا قيمة قانونية لها .

كما أن التعامل مع مرشحي الرئاسة بجدية . لا يكون الا بعد الانتهاء من انتخابات المجلس التشريعي ، واعلان المرشحين برامجهم للمرحلة القادمة .

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018