السبت: 24/10/2020

هل تمارض ترامب وادّعى اصابته بكورونا ليعلن العثور على العلاج قبل الانتخابات

نشر بتاريخ: 02/10/2020 ( آخر تحديث: 02/10/2020 الساعة: 14:43 )

الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام


بعد المستوى الرخيص والمنحط الذي ظهر به ترامب في المناظرة التلفزيونية . ليس من المستبعد أن يقول هذا الرجل أي شيء أو يفعل أي شيء للفوز مرة ثانية بالرئاسة .

ليس هنا فقط . وإنما داخل الولايات المتحدة الأمريكية هناك من يعتقد بوجود خلل عقلي عند ترامب ، وميول إجرامية تدفعه للتفكير بهذه الطريقة للحصول على ملايين الأصوات الساذجة التي يمكن أن تصنع فرقا في النتائج بعد شهر .

نجح ترامب في المرة الأولى من خلال إستخدام الدعاية السوداء ضد نفسه ، ضد زوجته ، وضد ابنته . وواصل ذلك طوال اربع سنوات عن طريق الكذب والذهاب بعيدا في الخروج عن الأعراف الدبلوماسية والسياسية والأمنية . ومن خلال التخلي عن اللباقة والتهذيب ومواصلة الصفاقة وقلة الأدب .

- أين الخلل في شخصية ترامب ؟
- كل مركبات شخصيته فيها خلل . هناك عدوانية ، وهناك جنون عظمة ، وهناك أمراض تنافسية وعنصرية ضد الآخرين .

تصريحات كثيرة من قادة اميريكيين صدرت ضد ترامب . أبرزها أنه غير مسؤول عن تصرفاته !! ومن وجهة نظري فإن هذا دقيق للغاية .

ليست الولايات المتحدة الامريكية فقط تحت رحمة نتائج الانتخابات بعد شهر . وانما العالم كله بات تحت رحمة نتائج هذا الانتخابات الهوجاء .
اذا سقط ترامب ، فلن يزول أثره سريعا وستدفع البشرية لسنوات قادمة فواتير سياسية وصحية وأمنية ومالية خلفها وراءه ، هذا القادم من حلبات المصارعة ، وصالات الكازينوهات .
واذا فاز مرة أخرى . فان القيادة الفلسطينية ستعيش أسوأ كوابيسها على الاطلاق .