كما فعل غورباتشوف بالاتحاد السوفييتي يفعل ترامب بالولايات المتحدة

نشر بتاريخ: 06/01/2021 ( آخر تحديث: 06/01/2021 الساعة: 22:31 )

الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام

هل كنا نشاهد الليلة بداية انهيار الولايات المتحدة الامريكية وعلى الهواء مباشرة؟ كما شاهدنا على شاشات التلفزيون انهيار الاتحاد السوفييتي عام 1991 ؟

نفس الاحداث ونفس الزخم ونفس البدايات . هناك حطموا تماثيل لينين واسقطوها ارضا وانقسمت جمهوريات السوفييت الى قوميات وكانت امريكا حينها ترقص فرحا وتركض من عاصمة الى اخرى وتغذي النزعات القومية للانشقاق والانقسام .

ودارت الايام .. وها نحن نشاهد مبنى الكونغرس البارد والذي نشاهده وبلاطه الابيض كرمز للقوة والجبروت والسيطرة على العالم . نشاهده وقد أضحى مثل باب العزيزية في طرابلس أيام القذافي .

امريكا يحكمها ثلاث جهات :

- البيت الابيض وقد سقط بيد ترامب هو الحاكم فيه ويرفض الاخلاء ويحتفظ بالحقيبة النووية في يده .

- الكونغرس وقد سقط في يد اتباع ترامب بطريقة شعبية عشوائية .

- وبقي البنتاغون وهو مقر جيوش امريكا في القارة ووراء البحار . والبنتاغون هو الذي سيحسم المعركة الطاحنة بين ترامب وبايدين .

بمعنى ان حدود العقل انتهت / لعبة الديموقراطية سقطت / قيمة الصوت الناخب لم تعد تساوي شيئا .

وتتحول أمريكا الى حكم البنتاغون ( حكم العسكر ) وما ستقوله قيادة الجيوش سيحسم الامر .

ولكنه سيترك خيطاً رفيعا يسمى الثأر . خيط الكراهية . خيط الانهيار .

أما قيمة الدولار في سوق العملات وأمام بورصات العالم . فسوف تنزع صمام أمان الثقة عن عملة أقوى دولة في العالم .