ترامب أطلق النار على الفقراء ودمّر العالم ولم يعزلوه .. ولكنه عقر صاحبه الغني فحطموه

نشر بتاريخ: 14/01/2021 ( آخر تحديث: 14/01/2021 الساعة: 12:45 )

الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام

خلال أربع سنوات مضت ، أجرم ترامب وزبانيته في شعوب الأرض . وانتقم من المكسيك والصين ودمّر حياة الشعب الفلسطيني ووقف مع الطغاة ومع أصحاب الكازينوهات ضد العلماء وضد منظمة الصحة العالمية وضد الأمم المتحدة وحقوق الإنسان . حتى أنه أرسل سفيرة منحطة للأمم المتحدة قالت أنها ستضرب ناشطين حقوق الإنسان بالكعب العالي إذا انتقدوا الاحتلال الإسرائيلي . ولم يتحرك الكونغرس لعزله !!

ترامب احتقر شعوب الأرض ودياناتها وثقافاتها وقطع المعونات عن الفقراء ، وهدد رؤساء الدول المنتخبين وحاصر دولا وأفقر مؤسسات تهتم بالطفولة وبالمرضى وبالإغاثة . ولم يغضب الكونغرس ولم يحاول عزله .

ترامب قصف مدنا واغتال قادة وقتل أبرياء وساند الطغاة وشتم الصحافة واستهتر بالعلوم واحتقر العلماء . ترامب ظلم الأمم واستغل القوة للبطش بالدول النامية وحاصر فنزويلا وحاول تنفيذ انقلابات مسلحة في أمريكا اللاتينية . ولم يغضب الكونغرس ولم يفكر في عزله !!

ترامب أرسل سفيرا حقيرا نذلا ومجرما إلى بلادنا . فقهر الشعب الفلسطيني وساند الإرهاب اليهودي ودعم المجرمين والقتلة وتسبب في تدمير وإفقار ما تبقى من مؤسسات فلسطينية لصالح التهويد . لم يتدخل الكونغرس ولم يفكر في عزله .

ترامب منح منصب مبعوث إلى صهره المجرم كوشنير والذي نهب مئات مليارات الدولارات من خزائن العرب . وتلاعب بتوازنات الدول فحاصر لبنان ودعم قصف اليمن وادّعى أن لديه صفقة قرن تافهة مثله ليسرق ارض فلسطين ويعطيها للغزاة . وواصل نهب العراق وإحراق ليبيا . ولم يفكر الكونغرس في رفع الحصانة عنه !!

ترامب رجل عصابات وربيب كازينوهات . وطاقمه أكثر سفالة منه . قتل السود في امريكا وتلاعب بالضرائب وتحوّل الى كلب مسعور يعض السابلة دون سبب، وكاد يفوز مرة أخرى ولم يتحرك أصحاب القرار في أمريكا لايقافه عند حدّه .

ولكنه , وبمجرد أن حاول أن يعضّ الأغنياء وأصحاب الشركات الكبرى من أعضاء الكونغرس . تحرك الأغنياء في أمريكا وأخذوا قرار بعزله !!