الجمعة: 14/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

فعلا السلطة تحتاج الى تجديد والى ترشيد

نشر بتاريخ: 14/12/2023 ( آخر تحديث: 14/12/2023 الساعة: 10:57 )

الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام





ردة فعل بعض القيادات على نتائج استطلاع الرأي الذي اجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية ، والذي جاء فيه ان نحو 90% من المستطلعة اراءهم طالبوا الرئيس بالتنحي وتقديم استقالته. ردة فعلهم الغاضبة تدل على قصور في الرؤية ، وفقدان للسيطرة ، وسوء استخدام الأدوات ، وفشل في إدارة الموارد البشرية ، وتعثر في إدارة الموارد المالية، وعدم اّهلية للعمل تحت الضغط في مواجهة المخاطر .
تحدثت مع صديق في القيادة وهو من أصحاب القرار وسألته : كم مركز استطلاع رأي لمنظمة التحرير ؟ وكم مركز استطلاع رأي قريب من السلطة ومن الحكومة الفلسطينية ؟ ولماذا - طوال اكثر من شهرين- لم تعمل هذه المراكز أي استطلاع رأي في أي مجال من مجالات حياة المواطن الفلسطيني طوال فترة الحرب !! ولماذا حين يعمل الاخرون يرتفع صوتهم فلا هم يعملون ولا هم يتركون الاخرين يعملون .

ليس من مهمات ولا دور القادة ان يغضبوا من نتائج استطلاعات الرأي ، بل من مهماتها تغيير هذه النتائج من خلال تصويب العمل وترشيد الحكم ومعرفة سبب غضب الجماهير وتصويب الأداء السياسي والإداري . الغضب من نتائج الاستطلاعات عجز وشلل وعدم القدرة على مواجهة التحديات .
القيادة الحقيقية الناجحة تطلب استطلاعات دقيقة وحقيقية من اجل البناء عليها والتعامل معها وطرد أسباب الفشل واستبعاد النماذج الرديئة التي تسبب احباط الجماهير وتستبدلها بعناصر نشطة وفاعلة تنال ثقة الناس بصدق وليس من باب التحايل على استطلاعات الرأي .
الدعاية السوداء تبدأ وكأنها لعبة ضد الخصم ولكنها سرعان ما تنقلب ضد صاحبها وهذا ما حصل مع ترامب ، حيث لم ينجح في الانتخابات الثانية .

إسرائيل لغاية الان لم تقرأ نفسها في 7 أكتوبر . ولذلك نراها تتصرف مثل المجنونة وتقفز من فكرة الى فكرة ومن شعار الى شعار وكل يوم تستبدل أهدافها وهي عاجزة عن تحقيق أي هدف .والرئيس الأمريكي ( الصهيوني ) طالب نتانياهو علنا بتغيير حكومته .
الرئيس الأمريكي نفسه ( الصهيوني ) طالب بتجديد السلطة ، ورغم انه يقصد تجديدها لصالح إسرائيل . الا ان فكرة التجديد صارت مطلبا فلسطينيا وفتحاويا وشعبيا وعربيا .

الواقع مأساوي ، والحرب دمرت البنيان والانسان ، ولكنها لم تدمر الأمل في عيون من تبقى من أطفالنا .
ومن اجل عيون الأجيال القادمة يجب الارتقاء الى مستوى اللحظة والكف عن السلوكيات القيادية الصبيانية عند جميع التنظيمات .
مطلوب قيادة فلسطينية موحدة وجديدة . مطلوب حكومة فاعلة نافذة قادرة على صنع المعجزات . مطلوب أدوات سليمة وغير فاسدة . أصلا مطلوب رأي قبل ان نعمل استطلاع رأي .