الأربعاء: 29/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

لا تهدّدونا بقطع المساعدات ... والا سنسحب اعترافنا باسرائيل

نشر بتاريخ: 28/04/2011 ( آخر تحديث: 28/04/2011 الساعة: 11:09 )

الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام

كتب رئيس التحرير - في كل واد ، وفي كل مناسبة يصيح الخواجات في امريكا انهم سيقطعون المساعدات الامريكية عن الفلسطينيين في حال لم نخضع لابتزاز اللوبي الصهيوامريكي في واشنطن ، وهذا ما فعلته امريكا حين قمنا بتشكيل الحكومة ال12 التي ترأسها اسماعيل هنية في العام 2006 ، وفشلت خطة امريكا ولولا الانقسام الذي لعبت به اصابع عربية واسلامية كثيرة لما تمكنت امريكا من تنفيذ هذا المخطط .

ومرة اخرى نقول للمتصهينين في البيت الابيض ( احترموا أنفسكم يا قادة امريكا ، ولا تحشروا انفكم فيما لا يخصّكم واجلسوا مؤدبين حين تتحدثون عن الشعب الفلسطيني ووحدته الديموغرافية والجغرافية ، فانتم أصغر بكثير من قضية فلسطين ، واصغر بكثير من ان تقرروا مسار التاريخ ، واذا كنتم لاعبيين اساسيين في العصر الراهن ، فلتعلموا انكم مجرد ادوات صغيرة في مصنع التاريخ ، فلا انتم رب العالم ولا انتم القدر واذا كان بعض المتسربين لصفوف القيادة الفلسطينية قد نقلوا اليكم في يوم ما ، غير ذلك فانهم قد خدعوكم ) .

وباختصار شديد فان السلطة تسدّ رمقها بما قيمته مليار دولار مساعدات ومعونات ودعم من كل العالم ، وتدفع امريكا ما قيمته 250 مليون دولار سنويا للسلطة ، وبالمقابل فان الامريكيين فقأوا اعيننا بهذا المبلغ ، ولا يترددوا عن اذلالنا بمناسبة ومن دون مناسبة ، رغم اننا نحن الذين نحمل اعباء الاحتلال وندفع للمشافي والمموظفين وللتعليم والمدارس والطرقات والشوارع وثمن قيام الاحتلال باسر اسرانا ، وحتى اجرة دورية الشرطة للبحث عن يهودي ضائع في مناطقنا !!! ويمكن لنا في اية لحظة ان نترك الامر ونقول لكم تفضّلوا فان الاحتلال كربيبة لامريكا سيدفع اضعاف اضعاف هذا المبلغ من اجل ان يصرف على نفسه وعلى الشعب الذي يحتله .

نحن لا نقبل هذه الطريقة في التعامل ، ونرفض ان يقوم اي احد كان في العالم بتهديد قيادتنا ورئيسنا ، ومن كان يعتقد ان الشعوب العربية نائمة ولن تفيق من نومها فهو غافل ، والحقيقة ان الدول الصناعية وعلى رأسها امريكا تنهب خيرات العرب ، واموال العرب ، ومليارات العرب ، ونحن الذين نساعدكم بمليارات الدولارات سنويا حين نضع نقودنا في بنوك الغرب ، نحن الذين نساعدكم في حل ازماتكم الاقتصادية التي لا تنتهي وجشع الاستهلاك في بلادكم ، فاحترموا انفسكم ولا تهددونا .

تخّنتوها ايها الغرب المتوحش ، تخّنتوها ، اولا يكفي اننا اعترفنا باسرائيل دولة ؟ اولا يكفي اننا تنازلنا عن 78% من اراضي فلسطين لتصبح اسرائيل ، واغفلنا عسقلان وعكا ويافا وحيفا والناصر واللد والرملة ؟ الا يكفي اننا اوقفنا القتال من اجل الحرية وقبلنا ان نجلس مع حثالة الاحتلال في العالم من متطرفين ومستوطنين وقتلة ورضينا الحل الدولي ، والان تهدّدونا بقطع المساعدات .

اقطعوها ... وكما يقول المثل الشعبي الفلسطيني بغضب ( اقطعوا المية عن البيتنجان ) واذا قطعتم المساعدات فاننا سنعصي اوامر القيادة ونسحب اعترافنا باسرائيل فورا ، ونطالب بأكثر مما تعتقدون او حتى تحلمون .

نريد ان ننجز الوحدة الوطنية الفلسطينية ، ونحن الذين نقرّر ، واياكم ان تهدّودنا ابدا بلقمة اطفالنا ، ابدا لا تهدّدونا بأننا تحوّلنا من ثوار الى متسولين على ابواب بنوككم التي نهبت اموال الشعوب الفقيرة ،ومخطئ من يعتقد اننا وضعنا كل بيضنا تحت دجاجة اوسلو ، فنحن لدينا خطة ب ايضا ، ونأمل ان لا تدفعونا للتفكير بها ، وسيرى الذين ظلّموا اي منقلب ينقلبون .