Advertisements

إنتظروا .. نتانياهو لم يسقط بعد

نشر بتاريخ: 18/09/2019 ( آخر تحديث: 18/09/2019 الساعة: 10:29 )

الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام

يكمن سر قوة بنيامين نتانياهو في إسرائيل أنه لا يوجد بديل له في القيادة السياسية، وبعد موت شمعون بيريس، يبدو جميع الخصوم والمنافسين من داخل وخارج حزب الليكود هم قادة صهاينة صغار لم يتركوا بحور السياسة العميقة ولا يملكون الكاريزما لاسقاطه والقيادة بدلا عنه .وذلك أنهم من دون خلفية سياسية حزبية تؤهلهم لطرح مشروع سياسي بديل لمشروع الفوضى ووهم الامن الذي يسوّقه نتانياهو .
نتانياهو هو الذي يقرر الحرب ويقرر عدم الحرب ، وقد سيطر على الاعلام وأفسده ، وسيطر على الجيش وأفسده ، وسيطر على القضاء وأفسده .. ويتلاعب بأدوات الحكم كما يريد ولاجل غاية بقائه في سدة الحكم والحصول على حصانة لعدم محاكمته .
وحين يهتف الرعاع من حزب الليكود ( بيبي ملك ) يبتسم هو وزوجته ويود لو ان ذلك حقيقة . فقد استطاب لذة الحكم وخيّل لنفسه أنه اذا ترك الحكم فسوف تنتهي حياته وحياة أسرته .
احتمالات تشكيل حكومة وحدة صهيونية متوفرة بقوة ، سواء من خلال ائتلاف نتانياهو وغانتس وليبرمان ، او من خلال حكومة أوسع ترضي الشركاء الضغار وشهود الزور . وهم كثر .

ننتظر 40 يوما ونرى ، واحتمالية عودة نتانياهو للحكم تفوق الان 60% أو أكثر .

Advertisements