الأخــبــــــار
  1. مرشح الانتخاتات الامريكية ساندرز: سأفكر في إعادة السفارة إلى تل أبيب
  2. توغل محدود لآليات الاحتلال شرق خان يونس
  3. حالة الطقس: ارتفاع طفيف على الحرارة والفرصة ضعيفة لسقوط أمطار
  4. مستوطنون يعطبون إطارات ويخطون شعارات في ياسوف شرق سلفيت
  5. اشتية: الحكومة رصدت 100 مليون دولار لدعم الشباب بمشاريع تبدأ هذا العام
  6. الاتحاد الأوروبي: التنكيل بجثة الناعم يتعارض مع كرامة الإنسان
  7. الاحتلال يدعي كشف شبكة لتحويل الأسلحة
  8. وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك عن عمر 91 عاما
  9. نتنياهو: وافقت على بناء 3500 وحدة استيطانية في منطقة "E1" شرق القدس
  10. مسؤول بالصحة الاسرائيلية: أكثر من 1400 شخص في عزلة بسبب فيروس كورونا
  11. إسرائيل ترحل أكثر من 400 سائح كوري جنوبي خوفا من انتشار "كورونا"
  12. الحكومة تحظر قيادة المركبات التي تحمل لوحات تسجيل صفراء من المواطنين
  13. مصادر: جهود مصرية لوقف إطلاق النار بغزة خلال الساعات القادمة
  14. سرايا القدس تعلن انتهاء ردها على جريمة خان يونس واغتيال دمشق
  15. طائرات الاحتلال تستهدف أرضا زراعية شرق حي التفاح
  16. مصادر عبرية: سقوط صاروخ على منزل في "نتيفوت"
  17. لجنة البناء الاسرائيلية تقر بعد غد بناء 1300 وحدة استيطانية بالضفة
  18. صافرات الإنذار تدوي في مستوطنات "غلاف" غزة
  19. وزير امن الاحتلال:نقترب اكثر لاتخاذ قرار حاسم لتنفيذ عملية عسكرية بغزة
  20. نتنياهو: قد لا يكون هناك هروب من عملية عسكرية واسعة في غزة

سلسلة إجتماعات للقيادة للرد على نتانياهو الخامس

نشر بتاريخ: 18/04/2019 ( آخر تحديث: 18/04/2019 الساعة: 20:06 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
بعد فوز نتانياهو في الانتخابات الأخيرة، يدرك الفلسطينيون أن سياسة الاحتلال ضدهم لن يطرأ عليها أي تغيير وستبقى في نفس الاتجاه (المزيد من الاستيطان في الضفة والجولان- المزيد من التهويد في القدس- المزيد من القواعد العسكرية في غور الأردن- المزيد من القوانين العنصرية). وأن الاحتلال يسعى لإقامة دويلة محاصرة في غزة تخضع لجميع القوانين العنصرية الصهيونية وتأبيد معاناة السكان في القطاع تحت مظلة المساعدات الانسانية.

القيادة الفلسطينية شرعت منذ أيام بسلسة لقاءات تشاورية تحت عنوان (ما العمل؟) للرد على فوز نتانياهو والإجابة على سؤالين:

- أموال السلطة التي نهبتها اسرائيل بحجة محاربة مخصصات الشهداء والأسرى.

- الاستراتيجية السياسية في فضاء حل الدولتين من جهة وفضاء المطالبة بحقوق السكان من جهة ثانية.

السؤال الأول صعب، والسؤال الثاني أصعب بكثير.

تجميد المساعدات الامريكية وقرصنة الاحتلال على ما تبقى من أموال يدخل في اطار الحرب المالية والاقتصادية على السلطة لتركيعها وابتزازها سياسيا. ويبدو ان الاعتماد على شبكة الأمان العربية محض خيال. وفي حال استمر الوضع على هذا النحو لعدة أشهر أخرى يتوقع أن تضعف السلطة حتى تصل الى حافة الحاوية وهذا سيفسح المجال لنشأة أدوات أخرى هجومية ضد الاحتلال تلاقي استجابة فورية من الجمهور وتقلب استاتيكو الوضع القائم حاليا.

في حال وصلت قناعة التنظيمات الى استحالة حل الدولتين ستصعد فكرة المطالبة بالحقوق المتساوية بين العرب واليهود وهو امر سيدفع نتانياهو الى حافة الجنون.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020