الأخــبــــــار
  1. وزارة الصحة الإسرائيلية تعلن ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 6
  2. الاحتلال يقرر اغلاق الضفة وغزة الاثنين المقبل بسبب انتخابات الكنيست
  3. "الصحة"و"التعليم" تقرران ايقاف الرحلات المدرسية والجامعية بسبب كورونا
  4. منخفض جوي وإنخفاض ملموس على الحرارة غداً السبت والأحد
  5. مسيرة أمام مدخل شارع الشهداء بالخليل للمطالبة بفتح المناطق المغلقة
  6. عشرات المستوطنين يؤدون صلوات تلمودية على اراضي المواطنين شرق قلقيلية
  7. جيش الاحتلال يستعد لحرب لبنان المقبلة
  8. مستوطنون يهاجمون بلدة حوارة جنوب نابلس
  9. الآلاف يؤدون صلاة الفجر في المسجد الأقصى
  10. الرئيس يصدر قراراً بإعادة تشكيل مجلس إدارة سلطة النقد
  11. الحكومة تدعو النقابات إلى حوار وطني لمواجهة المخاطر
  12. الاحتلال يقرر بناء 1800وحدة استيطانية جديدة في الضفة
  13. الافراج عن أمين سر اقليم يطا وضواحيها نبيل ابو قبيطة من سجون الاحتلال
  14. تقارير: "درون" إسرائيلية تغتال مسؤولا بحزب الله في سوريا
  15. إسرائيل: استئناف تصدير العجول للأراضي الفلسطينية
  16. غزة- 5 مواطنين بالحجر الصحي ولا اصابات بكورونا
  17. 50 وزيرا ومسؤولا أوروبيا سابقون يحذرون من خطة ترمب
  18. وزراء الصحة العرب يدعون لاجتماع طارئ لبحث سبل مكافحة "كورونا"
  19. الإفراج عن أسير من عزون بعد 15 عاما في سجون الاحتلال
  20. وفاة رجل دين بارز في مدينة قم جراء إصابته بفيروس كورونا

لجنة الانتخابات في غزة خلال أيام. إمّا إنتخابات وإمّا تظاهرات؟

نشر بتاريخ: 24/10/2019 ( آخر تحديث: 14/12/2019 الساعة: 09:17 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
بعدما تفاعل الأمر وأخذ حاجته وأكثر ، تؤكد مصادرنا أن د حنا ناصر سيصل الى مدينة غزة خلال الاسبوع المقبل ( وتحديدا في ٢٧ من الشهر الجاري )لاستلام الاجابات الرسمية بشأن موعد الانتخابات وقبول المشاركة من التنظيمات والقوى والكتل الموجودة هناك .

دوليا .. أعلن الرئيس أمام الامم المتحدة في منتصف شهر ايلول الماضي انه عائد الى رام الله لإجراء الانتخابات ، ولاقى الأمر ترحيبا دوليا كبيرا لا سيما من جانب الاتحاد الاوروبي .

عربيا ..صمت رسمي متوقع ؛ فالأنظمة العربية تتعامل مع الانتخابات الديموقراطية بإعتبارها كوارث مرعبة ومثلما تتعامل مع المنخفض الجوي وترفع يديها للسماء وتستجدي أن تمر هذه العواصف على خير .

تنظيميا .. جميع التنظيمات ترحب بالانتخابات ، وجميعها مرعوبة منها وتخشى ان ينقلب الشارع عليها ولا تحصل على نسبة الحسم .. التنظيمات الحاكمة تخشى فقدان سيطرتها المطلقة ، والتنظيمات المعارضة تخشى أن جمهورها على الفيس بوك لن يعطيها المقاعد التي تبقيها على قيد الحياة .

ولذلك ستضمن التنظيمات فوزها أولا .. وتتفق مع لجنة الانتخابات ومع بعضها على التأمين الشامل لهذه " العاصفة " .. وبعد ذلك توافق أو تتذرع بألف سبب للرفض .

المستقلون والتكنوقراط .. لا يختلفون في معظمهم عن التنظيمات في مواقفها ؛ فهم يريدون ضمان الفوز أولا .. وفي حال لم تعطهم الجماهير الثقة . سيعودون الى انتقاد المشهد المتخلف للمجتمعات العربية !!

شعبيا .. جماهير المدن والمخيمات والأرياف جاهزة للانتخابات في أي شهر وأي يوم وأي ساعة .
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020