نطنز

نشر بتاريخ: 13/04/2021 ( آخر تحديث: 13/04/2021 الساعة: 14:22 )

الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام

على لسان مصدر أمني إسرائيلي . حذّرت صحيفة هاّرتس اليوم من مغالاة إسرائيل ومبالغتها في الحديث عن انفجار المفاعل النووي الإيراني في نطنز . وبحسب هذه المصادر فان المغالاة في الحديث عن هذا سوف يزيد من رغبة إيران في الانتقام وترتد اللعبة لتنفجر في وجه إسرائيل .

مصادر أمنية أخرى كشفت عن محاولة مواقع وهمية تعمل لصالح الاستخبارات العسكرية الإيرانية ، إغواء شخصيات إسرائيلية بارزة للسفر خارج البلاد مثل تركيا أو القوقاز أو دافوس أو دول عربية محددة .

إيران ليست ساذجة ولم تكشف أية تفاصيل عن " انفجار داخل مفاعل نطنز " وتركت العالم كله يلهو في تصديق الرواية الإسرائيلية كما هي . دون زيادة أو نقصان \ هذا إن وقع انفجار فعلا .

المفاوضات الأمريكية الإيرانية بدأت من جديد لاستعادة اتفاق خمس زائد واحد . ومن مصلحة إيران الإستراتيجية العودة للاتفاق ورفع العقوبات . وليس الرد على مناوشات إسرائيل ومشاغباتها هنا وهناك . إلى أن يحين وقت الحساب .

من ناحية أخرى . شبح الحرب يخيم على أوكرانيا . ورئيس دولة أوكرانيا هو فلاديمير زيلنسكي ، ممثل يهودي كوميدي من صناعة إسرائيل وأمريكا , أما رئيس وزراء أوكرانيا فهو شميجل دينيس اناتوليفتش , وهو يهودي ايضا . كما أن نحو نصف الحكومة الأوكرانية يهود . واقتصاد البلاد هناك بات في أيديهم .

ولا يختلف غالبية المحللين على أن إسرائيل وأمريكا وبولندا يدعمون خيار الحرب مع روسيا . وان لكل طرف منهم مصلحة في الحرب التي سيكون ثمنها حياة عشرات أرواح الاوكرانيين !! فمن هو المستفيد من الانتقام من أوكرانيا وتدميرها ؟

بولندا تطمع لضم منطقة لفوف غرب أوكرانيا \ وهنجاريا تطمع في ضم منطقة كرياتيا المحاذية لها \ والصهيونية العالمية تسعى لإقامة وطن بديل عن فلسطين ولهذا قاموا بشراء معظم مباني كييف واشتروا مناطق فينتسيا وأومان وتشركاس ، بحجة وجود أنبياء يهود مدفونين في تلك المناطق . أي أن الحركة الصهيونية قامت بتجهيز رواية دينية تشبه تلك الرواية التي قاموا بتأليفها على أرض فلسطين ، والإعداد لوطن بديل في حال أراد يهود أوروبا والمستوطنون على ارض فلسطين الهجرة من هنا ، فان خيارهم الثاني يكون أوكرانيا وليس أمريكا .

أمريكا تخترع حرب استنزاف ضد روسيا لن تخسر فيها جندي واحد ، وجميع الضحايا سوف يكونون من شباب أوكرانيا . وخصوصا أن أوكرانيا تشكّل اليوم رابع احتياطي غاز غير مستخرج في العالم .وان هناك 185 ترليون كوب غاز لم يستخرج بعد من الأراضي الأوكرانية .

أما روسيا وفي حال وضعت الحرب أوزارها ، فإنها سوف تطمع في ضم اوديسا وخاركوف ودنيبرو بتروفسك ، بالاضافة الى دنتيسك ولوغانسك كما ضمت القرم في العام 2014 . وهي مناطق يسكنها الروس.

في الأسابيع القادمة سنعرف إذا كان هناك حرب اختلقتها الصهيونية وأمريكا على أوكرانيا أم لا .

وفي الأسابيع القادمة سنعرف إذا عادت أمريكا للاتفاق مع إيران أم أن الخيار العسكري هو الأسهل .

وفي الأسابيع القادمة سوف نعرف إلى أين تتجه الأمور مع أثيوبيا من جهة والسودان ومصر من جهة ثانية , بشان سد النهضة .