الجمعة: 19/08/2022

تل ابيب بانتظار الصــاروخ القادم من اليمن .. من باب المندب الى باب العامود

نشر بتاريخ: 01/02/2022 ( آخر تحديث: 01/02/2022 الساعة: 12:48 )

الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام


ليس ثمة أكثر من مخاوف إسرائيل الأمنية وقلقها الوجودي . وهي دوما ماهرة في التكتيك ، وغبية في الاستراتيجية . الأحزاب الصهيونية لا تريد أن تعرف بأن الزمن ينقلب عليها ديموغرافيا وجغرافيا وسياسيا وعسكريا ، وان ساعتها الرملية قد بدأت بالفعل .
في استوديوهات التحليل العسكري والأمني والسياسي في قنوات التلفزة الإسرائيلية ، انهمكوا كثيرا في قراءة ابعاد اطلاق الحوثيين لصاروخ بالستي على أبو ظبي خلال نوم الرئيس الإسرائيلي في قصر الأمير .
واتفقوا جميعا على النقاط التالية :
- يملك الحوثيون في اليمن صواريخ باليستية بمدى 1300 كم حتى الان . ويملكون عددا غير محدود من الطائرات المسيرة والمقنبلة التي يصل مداها الى 1500 كم وتحمل اسم " صمد ".
- في اليمن لا ينتظرون بعد من ايران ارسال الصواريخ من ايران , فهم يصنعونها بأنفسهم ويملكون البنية التحتية لصناعة ( وتطوير ) الصواريخ والمسيرات . وهذا يعني انها مسألة وقت ويصل مدى هذه الصواريخ الى تل ابيب لانها تستطيع اليوم ان تصل الى ايلات , كونها تستطيع ان تطير لمدة 12 ساعة متواصلة .
- اليوم ومن غرب العراق ومن سوريا ومن سيناء ومن وادي عربة ومن غزة ومن لبنان تستطيع الصواريخ والمسيّرات ان تضرب أي نقطة في إسرائيل .
- إرادة القتال متوفرة في اليمن ، وفي باقي المناطق . وهو ما يشير الى قراءة مستقبلية عن حال إسرائيل .
- محاولات إسرائيل منع تسلح حزب الله بصواريخ دقيقة فشلت . ومحاولات إسرائيل المحمومة لمنع تموضع الإيرانيين في سوريا باءت بالفشل . ومحاولات نزع صواريخ المقاومة الفلسطينية في غزة ارتطمت بجدار الفشل . ما يعني ان إسرائيل عليها الان التأقلم والعيش في غابة من الصواريخ .
- التفوق الإسرائيلي من الجو لم يعد يعني شيئا . كما ان استعراضها الكاذب انها المصنّع والمصدّر الأكبر للطائرات من دون طيار لم يعد حقيقيا امام امتلاك المقاومة لمثل هذه المعرفة .
- حاولت إسرائيل التي لا تستطيع حماية تل ابيب أن تسوّق نفسها كخط دفاع وحماية للخليج في وجه الإيرانيين . وهي بضاعة لا يشتريها أي خبير عسكري . والاجدر ان تحمي عسقلان وسديروت وتل ابيب قبل ان تحمي أبو ظبي والسعودية .
- نحن لا نبحث إمكانية او عدم إمكانية وقوع هذا . ولكن نبحث توقيت قرار قصف إسرائيل ومتى يكون . ومتى سيخرج الصاروخ القادم من باب المندب ليضرب الكنيست .
- الحل السياسي الذي اضاعته حكومات إسرائيل ، وربما لن يعود ابدا. وعلى الولايات المتحدة وإسرائيل ان تستعدان لنقل تجربة غزة واليمن وسوريا ولبنان والعراق الى الضفة الغربية . هي مسالة وقت فقط لان المعرفة لا يمكن حجبها .