الجمعة: 12/08/2022

الحرب الحقيقية هنا في القدس . وليست هناك في كييف

نشر بتاريخ: 08/03/2022 ( آخر تحديث: 08/03/2022 الساعة: 12:06 )

الكاتب:

رئيس التحرير/ د.ناصر اللحام

صراع القرن هنا في القدس ، وليس هناك في كييف .

قتل الأطفال والاعدام الميداني للشباب هنا في كل طريق ، وليس في بلاد البلطيق .

ذات يوم وحين قامت أمريكا باحتلال العراق عام 2003 وهجمت قوات أمريكا مع جيوش الغرب وبمساعدة جيوش العرب لتدمير حضارة بابل بين النهرين. سأل الصحفيون ياسر عرفات : الان فلسطين والعراق تحت الاحتلال . فرفض السؤال وانا اذكر أنه غضب غضبا شديدا . وقال : فلسطين فقط تحت الاحتلال . اما العراق فقريبا سوف يعود الامريكيون الى ديارهم وتعود حرة . كل الغزاة يعودون الى ديارهم الا الاحتلال الإسرائيلي لا يريد أن يرحل .

واليوم وبعد عشرين عاما ، نرى الحرب الإخبارية الإعلامية على شاشات التلفزيون في أوكرانيا . ولكنها حرب عابرة وسوف يتصافح السياسيون ويعود الجنود الى ثكناتهم وتعود المدافع الى قواعدها . امّا هدم المنازل وقتل الأطفال وتزوير التاريخ ، والتطهير العرقي والتهويد قسرا . فهو هنا وليس في أوروبا .

مخطئ من يظن ان المعركة هناك . ومخطئ من يعتقد انه في لحظة تاريخية وعليه ان يقرر اذا كان مع الممثل زيلينسكي او مع القيصر بوتين . البوصلة الحقيقية تكون نحو القدس . وفقط نحو القدس مهما فعل الاعلام الغربي للتغطية على جرائم الاحتلال الإسرائيلي . والمقياس الحقيقي للعدل والعدالة والقيم الإنسانية هو في الموقف المناهض للصهيونية العنصرية . وفي الموقف المدافع عن حقوق الشعب الفلسطيني .

ويهمس لي صديق ليعرف موقفي : أقلوبنا مع كييف وسيوفنا مع موسكو ؟

واهمس له دون تردد : من لم يحارب من اجل فلسطين لن احارب من اجله . ولو حتى بكلمة .