الرجاء اغلاق الهواتف النقالة

نشر بتاريخ: 20/06/2011 ( آخر تحديث: 20/06/2011 الساعة: 12:10 )

الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام

كتب رئيس التحرير - هذه العبارة تتكرر منذ فترة ، وصرنا نجد تجد ان كل من هبّ ودبّ صار يطلب من الحضور اغلاق الهواتف النقالة ويردفها بكلمة لو سمحتم ، وعلى ظنّه ان الهواتف النقالة مجرد ألعاب يلهو بها الناس وتشتت انتباههم . مع ان الواقع يقول ان هذه الهواتف النقالة صارت من ركائن صيرورة الحياة الحضارية دون شك . وقد تصل الامور الى درجة حياة او موت في لحظات معينة لدى الطبيب ورجل الاسعاف والصحافي والمسؤول وحتى عامل البناشر !
ان الطلب اغلاق الهاتف النقال يشابه من وجهة نظري ان تطلب من الناس فجأة ( يا اخوان الرجاء اطفاء الكهرباء لمدة ساعة ) فهل يقبل الجمهور ان يغلق الكهرباء لاي سبب كان ، سواء في السلم او الحرب ؟

وقبل نحو عشر سنوات او اكثر قام عضو برلمان انجليزي ( ملتهب الحماس ) بتقديم مسودة اقتراح لمجلس اللوردات الانجليزي ان يقوم البريطانيون بايقاف استخدام الكهرباء لمدة ساعة واحدة فقط اجلالا لروح توماس اديسون مخترع الكهرباء . وكانت مفاجأته ان غالبية عظمى من البرلمان ومن الجمهور البرطاني رفضت هذا الاقتراح" الغريب " وجاء في رفض الاقتراح : انه ومع احترامنا للسيد اديسون مخترع الكهرباء الا ان الكهرباء الان ملك الناس وليست لعائلته واننا لن نقدم على هذه الخطوة المستهجنة والتي قد تعرّض حياة المرضى واطفال الخداج وغيرهم لخطر الموت .
انا شخصيا اعاني جدا من الهاتف النقال ، بل انه السبب الاساسي في شعوري بالصداع الدائم ، ومعظم اللحظات التي اشعر فيها بالضغط النفسي يكون سببها هاتفي النقال .وقد كنت اعتقد انني احمل الهاتف النقال لانني شخص مهم . لكن سرعان ما اكتشفت انني احمل الهاتف النقال كي أشعر نفسي بانني شخص مهم. وربما ان هذا حال معظم الناس . فقد تبيّن ان 94% من الشعب الفلسطيني يملك جهاز هاتف نقال مقارنة مع 61% يملكون خط هاتف ارضي .

ومن عجائب الحضارة ان ناظر المدرسة كان طرد اديسون من المدرسة . وتوماس ألفا إديسون (1847 – 1931م) مخترع أمريكي من أصل هولندي ولد في قرية ميلان بولاية أوهايو الأمريكية، ولم يتعلم في مدارس الدولة إلا ثلاثة أشهر فقط، فقد وجده ناظر المدرسة طفلا بليدا متخلفا عقليا !! ولمن يريد ان يعلم فان مدرس الفيزياء في معهد البوليتكنك في المانيا طرد اينشتاين ( مكتشف الذرة ) من الصف لانه بليد ولا يحفظ القوانين الفيزيائية . وكذلك طرد الشيخ في الكتاتيب المصرية الاديب طه حسين من الصف . وطرد الخليفة العباسي ابو العلاء المعري من مجلسه ....الخ .

لكن اديسون ظهرت عبقريته في الاختراع وإقامة مشغله الخاص حيث أظهر سيرته المدهشة كمخترع، ومن اختراعاته مسجلات الاقتراع والبارق الطابع والهاتف الناقل الفحمي والميكرفون والفونوغراف واعظم اختراعاته المصباح الكهربائي، والكثير وأنتج في السنوات الأخيرة من حياته الصور المتحركة الناطقة، وعمل خلال الحرب العالمية الأولى لصالح الحكومة الأمريكية، وقد سجل أديسون باسمه أكثر من ألف اختراع .

واود ان اضيف للشباب الصغار ان فنلندا مثلا تخصص لجامعة هلسنكي نحو 63 مليون دولار سنويا للبحث العلمي ، ولهذا نجد ان فنلندا تفاخر بمصنع نوكيا اكثر مما يفاخر العرب بالنفط الذي نزّ من تحت ارجلهم دون ان يدروا عنه شيئا .

وهناك قصة كنا في كلية العلوم نتبادلها دوما من باب الترغيب في عدم الالتزام بالمسلمات لانها تقتل الابداع . في امتحان الفيزياء في جامعة كوبنهاجن بالدانمرك جاء أحد أسئلة الامتحان كالتالي : كيف تحدد ارتفاع ناطحة سحاب باستخدام الباروميتر (جهاز قياس الضغط الجوي)؟

الاجابة الصحيحة : بقياس الفرق بين الضغط الجوي على سطح الارض وعلى سطح ناطحة السحاب.

لكن إحدى الاجابات استفزت أستاذ الفيزياء وجعلته يقرر رسوب صاحب الاجابة بدون قراءة باقي إجاباته على الاسئلة الاخرى والاجابة المستفزة هي : أربط الباروميتر بحبل طويل وأدلي الخيط من أعلى ناطحة السحاب حتى يمس الباروميتر الأرض . ثم أقيس طول الخيط.فغضب أستاذ المادة لأن الطالب قاس له ارتفاع الناطحة بأسلوب بدائي ليس له علاقة بالباروميتر أو بالفيزياء , تظلّم الطالب مؤكدا أن إجابته صحيحة 100% وحسب قوانين الجامعة عين خبير للبت في القضية.

وأفاد تقرير الحكم بأن إجابة الطالب صحيحة لكنها لا تدل على معرفته بمادة الفيزياء . وتقرر إعطاء الطالب فرصة أخرى لاثبات معرفته العلمية .ثم طرح عليه الحكم نفس السؤال شفهيا . فكّر الطالب قليلا وقال: " لدي إجابات كثيرة لقياس ارتفاع الناطحة ولا أدري أيها أختار" فقال الحكم: "هات كل ما عندك"

فأجاب الطالب : يمكن إلقاء الباروميتر من أعلى ناطحة السحاب على الارض ، ويقاس الزمن الذي يستغرقه الباروميتر حتى يصل إلى الارض ، وبالتالي يمكن حساب ارتفاع الناطحة . او باستخدام قانون الجاذبية الارضية فاذا كانت الشمس مشرقة ، يمكن قياس طول ظل الباروميتر وطول ظل ناطحة السحاب فنعرف ارتفاع الناطحة من قانون التناسب بين الطولين وبين الظلين.

وإذا اردنا حلا سريعا يريح عقولنا ، فإن أفضل طريقة لقياس ارتفاع الناطحة باستخدام الباروميتر هي أن نقول لحارس الناطحة : "ساعطيك هذا الباروميتر
الجديد هدية إذا قلت لي كم يبلغ ارتفاع هذه الناطحة" ؟

أما إذا أردنا تعقيد الامور فسنحسب ارتفاع الناطحة بواسطة الفرق بين الضغط الجوي على سطح الارض وأعلى ناطحة السحاب باستخدام الباروميتر .وكان الحكم ينتظر الاجابة الرابعة التي تدل على فهم الطالب لمادة الفيزياء ، بينما الطالب يعتقد أن الاجابة الرابعة هي أسوأ الاجابات لانها أصعبها وأكثرها
تعقيدا.

وبقي أن نقول أن اسم هذا الطالب هو " نيلز بور" وهو لم ينجح فقط في مادة الفيزياء ، بل إنه الدانمركي الوحيد الذي حاز على جائزة نوبل في الفيزياء.