"يخرب بيتك يا ترامب "

نشر بتاريخ: 14/01/2018 ( آخر تحديث: 08/04/2019 الساعة: 21:52 )

الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام

قبل انتهاء كلمة الرئيس عباس أمام المجلس المركزي في رام الله ، كانت نصف الصحافة العبرية قد خرجت بعناوين فاقعة وملونة ( عباس يقول لترامب : يخرب بيتك ) . أما القسم الثاني فقال إن المارد اللاسامي قد خرج من داخل عباس، وأنه يشكك في تاريخ اليهود ويعتبر وجودهم على هذه الأرض كمرتزقة لخدمة الإمبراطوريات وليس لهم أي حق بالتواجد هنا، ما أفقد الصهاينة صوابهم وراحوا يستذكرون كتابه ( العلاقة السرية بين الصهيونية والنازية 1984. وكتابه بداية ونهاية الصهيونية .

وقد لفت انتباهي في خطاب الرئيس عباس :
- أنه معجب جدا بالانتفاضة الأولى عام 1987 ״ انتفاضة الحجارة "ويرنو الى انتفاضة شعبية سلمية مشابهة لها .
- انه غير معجب البتة بالانتفاضة الثانية عام 2000 وأن الكفاح المسلح والعمليات سيجلب على الناس ويلات لا يستطيعون إحتمالها . كما يعتقد .
- أنه غير معجب بالمفاوضات التي إنبثقت عن مؤتمر مدريد ، وإنما هو معجب بالمفاوضات الايرانية الأمريكية التي أطلق عليها مفاوضات 5 1 كما كان بين كيري وظريف، وسوف يواصل السعي لاستحداث طريقة مشابهة للطريقة الإيرانية في المفاوضات الدولية ( تدويل المفاوضات ) .
- المصالحة هشة وتحتاج الى حضانة فصائلية ورقابة لصيقة ، ولا تزال تعتمد على كيمياء ايجابية بين بعض القادة.

-‪‪‬‬ المجلس المركزي لن يحل السلطة وإنما سيدعو الى تحويلها الى دولة تحت الإحتلال .