سرطان البروستات

نشر بتاريخ: 28/03/2016 ( آخر تحديث: 28/03/2016 الساعة: 10:16 )
سرطان البروستات
بيت لحم - معا - ضمن الجهود الوطنية لمحاربة مرض السرطان في فلسطين بشتى السبل، تعد اللجنة الاعلامية في نقابة الاطباء في فلسطين سلسلة نشرات ونصائح طبية حول مرض السرطان، لتكون اليوم حول سرطان البروستات والتي اعدها الدكتور جهاد خمايسه.

ما هو مرض سرطان البروستات: ينمو سرطان البروستات كتضخم لغدة البروستات الحميدة بتأثير هرمون التستوستيرون ويزداد تواتره بتقدم السن، ويُعتبر السبب الثاني للوفاة عند الرجال، وتكثر احتماليته عند الرجال فوق سن 60، وعلى العكس من أورام المثانة فهو شائع عند العرق في الدول التي يكون اهلها ذوي بشرة سوداء ويُشاهد بكثرة في الدول الغربية وخاصة الإسكندنافية والولايات المتحدة، وهو نادر في شرق آسيا؛ بسبب إرتفاع نسبة الإستروجين في أغذية تلك المناطق وخصوصاً بعض أنواع المأكولات البحرية، ويلعب العامل الوراثي دوراً كبيراً في أورام البروستات.

عوامل مساعدة للاصابة: لوحظ أن بعض أنواع الأغذية الدسمة تزيد من خطر الإصابة، ويُعتقد أن بعض العوامل المهنية لها مساهمة في ذلك مثل العمل في بطاريات الكهربائية والكادميوم وصناعة لحام الكهرباء والتدخين.

تراجعت الوفيات في نهاية القرن الماضي؛ بسبب العلاج المبكر للأورام الموضعية والعلاج الهرموني للحالات المتقدمة، وقد يكون بسبب التوعية الصحية والنصح بإجراء تحاليل ال PSA.

ملاحظة: PSA هو المستضد النوعي البروستاتي وهو الوسيلة الأبسط لتحديد الإصابة بأورام البروستات، وتجري معايرته بالدم.

الأعراض المصاحبة: غالباً لا يوجد له أعراض، ويكتشف بمعايرة PSA بالدم أو الفحص الشرجي DRE.

قد يترافق مع أعراض بولية انسدادية سفلية مثل: • عسر التبول. • ضعف رشق البول. • سائل منوي مدمى. • بيلة دموية. • عدم ارتياح أو ألم في العجان.

وفي المراحل المتقدمة قد يحدث: • تبرز مؤلم أو إمساك و انسداد تام. • قصور كلوي مع انقطاع بول بسبب انسداد الحالبين. • فقر دم. • نقص الوزن. • تورم الأطراف السفلية بسبب الإنسداد اللمفاوي. • آلام عظمية و كسور مرضية بسبب الإنتقالات البانية للعظم. • علامات إنضغاط النخاع الشوكي في الأطراف السفلية.

كيفية التشخيص: يتم التشخيص بأخذ خزعات عبر الشرج بواسطة الإيكو أو في حال إكتشافه بعد تجريف البروستات لعلاج الإنسداد البولي.

العلاج: تختلف طرق العلاج بحسب السن والأعراض التي يُعاني منها المريض، و من الخيارات العلاجية المتاحة: • إستئصال البروستات الجذري عند الرجال بعمر 50-60 و المتوقع أن يكون معدل البقاء لديهم أكثر من عشر سنوات. • الإنتظار والمراقبة عند المسنين فوق سن 70؛ حيث يكون سير هذا الورم بطيء و سبب الوفاة لديهم غالباُ لا يعود إلى هذا السرطان. • إستئصال الخصيتين (الإخصاء)؛ حيث تموت الخلايا الورمية بسبب اعتمادها بنموها على الأندروجين (التستوستيرون) الذي تنتجه الخصى.

العلاج الهرموني (الإخصاء الدوائي) بمضادات الأندروجين مثل Flutamide أو بالمشاركة مع حاصرات الأندروجين الأعظمية مثل .Zoladex.

العلاج الكيماوي: يستخدم عند المرضى الذين لديهم تعنيد على العلاج الهرموني أو بعد فشل العلاج الجراحي الجذري أو الموضعي مثل Docetaxel ،mitoxanatron

العلاج الشعاعي: للسرطان الموضعي و كعلاج تلطيفي للأعراض الإنسدادية البولية.

المعالجة بزرع البذور الشعاعية: في حالات الأورام الموضعية، و ذلك بزرع البذور الشعاعية في البروستات بتوجيه الإيكو عبر العجان تحت التخدير العام.

العلاج بالتبريد بمساعدة الأمواج فوق الصوتية عبر العجان بحقن النتروجين السائل أو الأرغون بدرجة -20 الى -40 مما يؤدي لتنخر الخلايا. • الأمواج فوق الصوتية البؤرية العالية HIFU تطبق بجهاز خاص عبر المستقيم؛ حيث تسخن النسج إلى درجة 85 مما يؤدي لتخثرها وتنخرها. الوقاية • تناول مضادات الأكسدة. • تناول الفيتامينات A-E-D . • تناول مشتقات الصويا المحتوية على الإستروجين النباتي. • قد يصف لك الطبيب بتناول علاج Fenistrid الذي يخفف من نسبة الإصابة بسرطان البروستات الى 25 %.