الصينيون سيأكلون غداء أمريكا واسرائيل مثل ذبابة على موائد طعام العمالقة

نشر بتاريخ: 19/02/2021 ( آخر تحديث: 19/02/2021 الساعة: 12:22 )

الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام


بعد ساعتين من الاتصال الهاتفي بين الرئيس الأمريكي بايدين والرئيس الصيني شي جين بينغ . أصيب بايدين بالفزع وخرج في مؤتمر صحفي غريب أعلن خلاله التحذير أن الصين ستأكل غداء امريكا .
ويبدو ان الأمور التي سمعها بايدين من الصين لا تغطيها وسائل الاعلام الامريكية والقنوات العربية التي تعمل في خدمتها !
منذ بداية التسعينيات سمع الرئيس الامريكي بوش الاب نفس الكلام . والرئيس بوش الصغير سمع أسوأ من هذا الكلام . وبعدها كلينتون واوباما وجميع رؤساء أمريكا الذين دفعهم الفضول لزيارة الصين وعادوا غارقين في همومهم .
اما نتانياهو والذي زار الصين قبل سنوات بصحبة زوجته وأولاده . فلم ينجح في صون لسانه ، وتورط أمام الرئيس شي جين بينغ بالقول ( يا سيادة الرئيس إن اسرائيل تملك الذكاء والعقول وأنتم تملكون العدد ، واذا تحالفنا سوف نشكل قوة عظمى ! ).
وقد كتب الصحفيون الاسرائيليون المرافقون لنتنياهو عن غضب الرئيس الصيني من هذا الضيف الضئيل والوقح . وانه نظر لنتنياهو نظرة احتقار لا تنسى . وطلب ارسال نتانياهو وزوجته لزيارة اكبر مصنع ذكاء اصطناعي في العالم .
وان نتانياهو حين شاهده ولاحظ ان كل من يعمل بداخله روبوتات ورجال آليون . فهم الرد الصيني ولاذ بالصمت .
وكأن الرئيس الصيني أراد ان يقول لنتنياهو : نحن الذكاء ونحن القوة ونحن العدد ايها التافه الضئيل .

سواء مع ترامب أو من دون ترامب . فإن العصر الأمريكي بدأ ساعته الرملية . وسواء مع بريطانيا او من دون بريطانيا قان اوروبا تجلس الآن تحت رحمة روسيا . ولا تزال تجربة توريط امريكا لاوكرانيا بالانفصال عن روسيا وعدم تزويد الشعب الاوكراني بالغاز وتوريط اوروبا بحل مشاكل اوكرانيا ، لا تزال هذه التجربة ماثلة في العواصم الاوروبية . فأمريكا تتخلى عن حلفائها ولا يهمها من يأكل غداء من ! وإنما يهمها أن تحصل على وجبة غداء مجاني .

فيروس كورونا لم يغيّر العالم . ولكنه كشف حقيقة العالم ، وكشف حقيقة الأنظمة . وكشف زيف التحالفات وزيف مواثيق الشرف الأمريكية والغربية عموما .

والسؤال لن يقف عند من يأكل غداء من؟
بل ستصل الأمور الى مستوى : من يضحى بغداء من ؟ لينجو بنفسه.